إشادة بجهود لجنة السعادة في هيئة الرياضة

سعيد عبدالغفار يتوسّط المكرمين | البيان

أشاد سعيد عبدالغفار، الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، بجهود لجنة السعادة وجودة الحياة بالهيئة والمتطوعين في تنظيم فعاليات اليوم العالمي للسعادة، الذي نظمته الهيئة مارس الماضي في حديقة السعادة بمنطقة الخوانيج بدبي، بحضور عدد من الشيوخ وأعضاء مجلس إدارة الهيئة والمسؤولين، يشاركهم الموظفون وكبار المواطنين والأيتام وذوو الهمم وسكان المنطقة.

وقال عبدالغفار: «النجاح الكبير لفعاليات وأنشطة اللجنة يقف خلفه فريق شاب من الكوادر الوطنية الذي نفخر به وبما وصل إليه من درجة عالية في تنظيم وإخراج الحدث بالصورة التي لاقت إشادة وإعجاب الجميع وحققت نجاحاً باهراً على مختلف الأصعدة من حيث ما شهدته البرامج المعدة للاحتفال من حضور رفيع المستوى، وأنشطة متنوعة كان التسامح والابتكار في مقدمتها، بالإضافة إلى متحدثين متخصصين على مستوى عالٍ، ومشاركة الجهات والمؤسسات من خلال الفقرات المصاحبة». وأكد الأمين العام أيضاً أن النجاح الذي تحقق يضع الهيئة وفريق العمل أمام تحدٍّ كبير لتقديم ما هو أفضل في الفعاليات المقبلة.

وتوجّه بالشكر لفريق العمل والمتطوعين والمشاركين، رعاةً وداعمين، على المساهمة في نجاح الاحتفال الذي ساهم في تعزيز سعادة الإمارات والقاطنين على أرضها في عام التسامح، ليترجم رؤية غرسها زايد الخير على أرض الخير وبين أبنائها عيال زايد.

بدورها، أشارت حصة بنت عبدالله الطنيجي، الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية، إلى أن متابعة وتوجيهات القيادة العليا في الهيئة العامة للرياضة وتعاون جميع أعضاء فريق العمل أثمر ما تحقق من نجاح في نشر السعادة وتعزيز مفهومها المقترن بالتسامح في عام التسامح، متوجهة بالشكر والتقدير لكل الفرق التطوعية التي ساهمت في إنجاح الاحتفالات وظهورها بالصورة المرجوة.

جاء ذلك خلال حفل تكريم أقامته الهيئة صباح أمس، لفرق العمل والمتطوعين في مسرح الهيئة، بحضور الشيخة مريم بنت صقر القاسمي، وسعيد عبدالغفار حسين الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، وحصة بنت عبدالله الطنيجي الرئيس التنفيذي للسعادة وجودة الحياة، وعدد من الموظفين وجميع الفرق التنظيمية والتطوعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات