مُثمناً دعم محمد بن زايد لفرسان الإرادة.. عبدالله الشرقي:

دمج أصحاب الهمم في بطولات القوة البدنية

ثمن الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية الرعاية الكريمة والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأصحاب الهمم وفرسان الإرادة في العالم بشكل عام وفي الدولة على وجه الخصوص، وأشاد بالجهود الجبارة التي تبذلها اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019»

دمج

وكشف الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي أن الاتحاد الدولي للقوة البدنية برئاسة جوستن باراش ، ساند قرار دمج أصحاب الهمم في أجندة اتحاد الإمارات في بطولات القوة البدنية المحلية والدولية وبداية من الموسم الحالي، وأكد أن الدولة كانت وما تزال سباقة في المبادرات الدولية ذات الطابع الإنساني والاجتماعي وبما يساهم بزرع روح المحبة والتسامح والروح الرياضية العالية.

وأشار الشيخ عبدالله إلى أن اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية يستمد توجهاته الحالية من التوجيهات السامية للدولة، وبما يساهم بأن تكون الرياضة أسلوب حياة لجميع أبناء المجتمع، وبالتنسيق والتعاون مع الجهات الرياضية داخل الدولة وفي واجهتها اتحاد اللعبة والمجالس الرياضية وأندية أصحاب الهمم، وأنه سيتم تشكيل لجنة متخصصة لمتابعة هذا التوجه الرياضي الإنساني لأهميته الكبيرة في دعم التواصل مع أصحاب الهمم وتوفير فرص تدريبية تتيح لهم ممارسة رياضة القوة البدنية بشكل يتيح لهم المنافسة مع أقرانهم الأسوياء وأصحاب الهمم.

حدثان عالميان

وأوضح الشيخ عبدالله الشرقي أنه سيتم اعتماد إقامة بطولتين للقوة البدنية خلال الموسم الحالي تمهيداً لإعداد خطة أوسع وأكبر خلال المواسم القادمة، مبيناً أن الإمارات ستستضيف بطولة العالم للقوة البدنية في نوفمبر من العام الحالي وسيكون هنالك دور بارز لأصحاب الهمم بحسب الاتفاقيات التي عقدها اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية مع الاتحادين العالمي للأولمبياد الخاص والقوة البدنية،

وبما يساهم بإنجاح التوجه الحالي، وأن اللجان الفنية والتنظيمية بصدد تنظيم ورش عمل في هذا الجانب من أجل تنفيذ دقيق وسليم لدمج أصحاب الهمم وخصوصاً أن لعبة القوة البدنية تضم عدداً كبيراً من الممارسين من أصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات