الباكستانية سيدة.. حلم تحوّل إلى حقيقة

سيدة كاظم مع أفراد أسرتها | البيان

جاء إحراز الميدالية البرونزية في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 بمثابة حلم يتحول إلى حقيقة، بالنسبة للرياضية الباكستانية سيدة كاظم البالغة من العمر 20 سنة، من فريق الأولمبياد الخاص الباكستاني، والتي حلت في المركز الثالث خلال سباق 200 متر جري، والذي أقيم في نادي ضباط شرطة دبي، أول من أمس.

وأوضحت البطلة: «إنه حلم يتحول إلى حقيقة. أنا في غاية السعادة لكوني جزءًا من الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية في أبوظبي، وخاصة بعد إحراز الميدالية البرونزية». كانت تمضي سيدة ساعتين يومياً في التدريب استعداداً للألعاب العالمية، كما أنها كانت تضطر للسفر ساعتين أيضاً للوصول إلى استاد كراتشي الوطني لممارسة الجري فيه.

وقالت الشابة الطموحة إنها تأمل أن يساعدها أداؤها في الألعاب العالمية على تحقيق المزيد من النجاحات على مضمار الجري خلال الأيام القادمة: «أتمنى أن أتمكن من إحراز المزيد من الميداليات لبلدي باكستان خلال الأيام القادمة في الأولمبياد الخاص».

كما أرسلت والدتها الفخورة بإنجاز ابنتها رسالة هامة لجميع الآباء الذين لديهم أطفال من أصحاب الهمم قالت فيها: «لا تتجاهلوا أولادكم، وأعطوهم كل الاهتمام، واصقلوهم مثلما يقوم تاجر الألماس بصقل حجارة الألماس، لأنهم سيتألقون على النحو ذاته». وأضافت: «في حال عمل آباء الأولاد من أصحاب الهمم على الاهتمام بهم وتعليمهم، فإنهم سيحققون الإنجازات ويجعلون آباءهم فخورين بهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات