منتخبنا الوطني يرفع رصـيده إلى 85 ميدالية ملوّنة

عبدالله بن زايد: لنتعهّـد بتعزيـز قيم زايد للتسامح في مجتمعنا

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، على موقع سموه الرسمي بـ«تويتر»: «لنتعهد بتعزيز قيم زايد للتسامح في مجتمعنا».. جاء ذلك على خلفية استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة، بطولة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، والتي دخلت منافساتها اليوم الثالث وشهدت مستويات قوية بين نخبة الأبطال المشاركين.

وكانت فرق منتخبنا الوطني قد رفعت رصيدها إلى 85 ميدالية ملونة خلال أمس، الثالث منذ انطلاقة الألعاب العالمية، جاء حصاد لاعبينا 26 ميدالية ذهبية، و23 فضية، و36 فضية، وينافس منتخبنا الوطني في 24 لعبة، بـ 290 لاعباً ولاعبة. بينما ارتقى إلى المركز الرابع 19 لاعباً، و8 للخامس، و8 السادس، و5 للسابع، و3 للثامن، يذكر أن الأولمبياد الخاص يمنح شارة المشاركة للمراكز من 4 وإلى 8، بهدف تحفيزهم ومنحهم الثقة في تحقيق الأفضل خلال المشاركات المقبلة.

من جانبه، قال سعيد النيادي رئيس وفد الإمارات المشارك في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، إن المستوى الفني الذي تقدمه فرق منتخبنا الوطني مفرحة ومبشرة بالخير، حيث إن أبطال الإرادة قد واصلوا تميزهم، وتخطوا فرقاً كبيرة لها تاريخ طويل في هذه الألعاب، وهذا الأمر يترجم ما اكتسبه أولادنا وفتياتنا من أصحاب الهمم، خلال الحصص التدريبية، والأهم من ذلك، رغبتهم وشغفهم وتطلعهم إلى تحقيق الأفضل، واعتلاء منصات التتويج.

تأثير

وأوضح النيادي، أن فرقنا قد اكتسبت خبرات خلال مشاركاتها في المناسبات الرياضية التي سبقت الألعاب العالمية، خصوصاً دورة الألعاب الإقليمية التي جرت في أبوظبي مارس 2018، ما أدى إلى رفع المستوى الفني، وسقف الطموح أيضاً في حصد المزيد من الميداليات، علماً بأن معايير المكسب والخسارة ليست من أهداف الأولوية للأولمبياد الخاص، والهدف الأسمى المشاركة، واكتساب تأثير الرياضة الإيجابي، على الصحة العامة، وأيضاً الدمج المجتمعي، فحينما يتواجهون ويتقابلون خلال المنافسات الرياضية، والتعرف إلى شعوب العالم، فإنه يزيد من الدمج المجتمعي لأصحاب الهمم، ولذلك راعت الأولمبياد الخاص الدولي، مبدأ الفرق الموحدة، والتي تضم 40 % من الأسوياء بجانب أصحاب الهمم.

حماس

وأضاف النيادي: جنينا ثمار عمل دؤوب وحماس وهمة من لاعبينا ولاعباتنا، واليوم الثالث يواصل حصد أبطالنا للمراكز الأولى، والشيء الأهم أن أبطالنا يتحلون بالحماس والشجاعة في تقديم الأفضل، فهم بهجتنا وباعثو النجاح، ولا غريب أن تتصدر بعثة منتخبنا الوطني وتأتي في المركز الأول، بوفد مكون من 422، ينافسون في جميع الألعاب 24 لعبة.

وعن الزيارات اليومية لكبار المسؤولين وانعكاساتها على الرياضيين المشاركين في المنافسات، بالإضافة إلى اللجان العاملة، قال: لا شك أنها حافز وباعث لبذل المزيد من الجهد، فالجميع يتقاسم المسؤولية، ويؤدي الأدوار المسندة إليه، من أجل مواصلة نجاح الحدث الرياضي الإنساني، والذي ينظم للمرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ذهبية

حققت الإمارات ذهبية جديدة في ألعاب القوى أمس، عن طريق اللاعب خالد الهاجري في رمي الجلة لفئة M14، محققاً مسافة قدرها 10:98 أمتار، فيما نالت زميلته حنان الشهياري الميدالية الفضية في رمي الجولة لفئة F16، محققة 3:23 أمتار، ونالت الذهبية أني لومانا من تونغا، وحققت 3:86 أمتار.

كما فازت اللاعبة الإماراتية شيماء المرزوقي، بالميدالية البرونزية في منافسات دفع الجلة لفئة F08، بعدما سجلت مسافة قدرها 5,95 أمتار، وظفرت الأمريكية عائشة عبد الجليل بالميدالية الذهبية، بعدما ســجلت مســافة 6,92 أمتــار، وجاءت وصيفة ساندرا سانشيز من البيرو.

تتويج

أعرب خالد الهاجري عن سعادته بالفوز بالميدالية الذهبية، مؤكداً أنها جاءت تتويجاً لجهود ومثابرة طويلة على التدريبات، مشيداً بالبطولة، وبالأجواء التي تشهدها المسابقات، وأكد أن ذهبية الأمس، خطوة مهمة على طريق مسيرته الرياضية، وأنه يتطلع مستقبلاً إلى تحقيق المزيد من البطولات والإنجازات الرياضية.

فيما كان للعرب كلمتهم أمس، في مسابقات ألعاب القوى، بعدما حصدوا 30 ميدالية ملونة، موزعة بين 16 ذهبية، و4 فضيات، و10 برونزيات، في حين، حافظت الولايات المتحدة الأمريكية على تفوقها لليوم الثاني على التوالي في ألعاب القوى، بعدما حققت أمس، 6 ميداليات ذهبية وفضية واحدة وبرونزيتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات