منتخب الكرة النسائية يتألق في الظهور الأول

لاعبات منتخب الإمارات يحتفلن بالتأهّل | البيان

تألق منتخب الإمارات لكرة القدم للسيدات من صاحبات الهمم، في الظهور الأول للكرة الإماراتية النسائية في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، وذلك بعد تأهل منتخبي الإمارات (A) و(B) إلى نهائي منافسات سباعيات كرة القدم الموحدة للسيدات من صاحبات الهمم.

ويشارك منتخب الإمارات لكرة القدم للسيدات من صاحبات الهمم، بفريقين، يشكلان مزيجاً من اللاعبات أصحاب الهمم بجانب الأصحاء، تحت قيادة المدربة الوطنية حورية الطاهري.

وجاء تأهل منتخبي الإمارات للإرادة في كرة القدم للسيدات إلى النهائي، بعد تعادلهما 2-2 في المباراة التي جمعتهما بملاعب مدينة زايد الرياضية أمس، إذ تغلب كلا المنتخبين على ماليزيا وسوما في الجولتين الأولى والثانية، حيث يشارك في المنافسات 4 منتخبات في مجموعة واحدة، ويقضي نظام البطولة بتأهل الأول والثاني في المجموعة للعب على الذهبية والفضية.

ويضم فريق الإمارات (A) 10 لاعبات، هن: فاطمة لطفي وروان عبد الله وشما بوفطيم وأحلام محمد وفاطمة حسن ومها موسى والعنود خالد وشهد خالد، بينما يضم فريق الإمارات (B) سميرة البلوشي وفاطمة علي ولطيفة جمعة وبدرية المنصوري ونعيمة إبراهيم وصورية مبارك.

من جانبها، أكدت حورية الطاهري مدربة المنتخب الوطني لكرة السيدات، والتي تخوض تجربتها الأولى مع أصحاب الهمم، أنها تجربة مميزة وفريدة للغاية، العمل مع أصحاب الهمم، مشيرة إلى أنها لم تكن تتوقع الحماس والرغبة والإصرار من أصحاب الهمم في لعب كرة القدم، وتقديم مستويات رائعة.

طموح

وقالت: «اكتشفت أن أصحاب الهمم قادرون على تقديم الكثير، ولديهم الرغبة والطموح للتطور وإثبات قدراتهم وإمكاناتهم، وهم فقط يحتاجون إلى الثقة والإيمان بقدراتهم، وهو ما لمسته من خلال تعاملي معهم خلال الأولمبياد الخاص، كما أن وجود اللاعبات الأسوياء ضمن الفريق الموحد، يمنح أصحاب الهمم أيضاً الثقة، وبأنهم يشاركون الأسوياء نفس القدرات».

وأضافت: «بالطبع، هي تجربة رائعة بالنسبة لي كمدربة لفريق من أصحاب الهمم، وأعتقد أن أي رياضي عليه أن يخوض مثل تلك التجربة، لأنه سيكتشف آفاقاً جديدة في التعامل مع أصحاب الهمم، فهي تجربة ثرية مليئة بالتحديات والمشاعر الإنسانية، فقد وجدت طاقة إيجابية للغاية لدى أصحاب الهمم، ويريدون التعبير عن أنفسهم بأفضل صورة ممكنة، في ظل الرغبة الواضحة منهم للتعايش والاندماج مع الجميع، كما كان لأسر هؤلاء اللاعبات دور كبير في مستوياتهم الفنية العالية، ورغبتهم في لعب كرة القدم، حيث حرصوا على الوجود خلف اللاعبات، وتشجيعهم بشكل مستمر، ما كان له أثر كبير في ظهورهم بصورة جيدة».

وأشارت إلى أن نجاح منتخبي الإمارات لكرة القدم للسيدات في الأولمبياد الخاص، يؤكد على أن الكرة النسائية في الدولة تسير بشكل جيد، خصوصاً في ظل الاهتمام بالعنصر النسائي في المجالات كافة، وفي مقدمها الرياضية، مؤكدة أن ضمان الميداليتين الذهبية والفضية في منافسات الكرة النسائية لأصحاب الهمم، يعد أمراً إيجابياً للغاية، ويسهم في تحفيز المزيد من الفتيات من أصحاب الهمم على خوض تجربة لعب كرة القدم في المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات