مدرباً لمنتخب تنس الطاولة ومصوراً للبعثة

السنغالي عبد العزيز ضيوف.. يد واحدة تصفق

من منافسات تنس الطاولة | أرشيفية

على الرغم من أن السنغالي عبدالعزيز ضيوف بيد واحدة، لكن إعاقته الجسدية لم تمنع من مواصلة مشواره في لعبته المحببة «تنس الطاولة» التي أصبح مدرباً فيها لمنتخب بلاده من أصحاب الهمم، مؤكداً أن يداً واحدة مع العزيمة والإصرار تستطيع التصفيق ليسمع صداها الآخرون، كما أنها تكفي لتحقيق الطموح ليس في تنس الطاولة فقط ولكن في الحياة بشكل عام.

وكشف ضوف أنه فقد يده اليسرى إثر حادت سير في السنغال قبل 12 عاماً، وقبلها كان يمارس لعبة تنس الطاولة بشكل متميز، وبعد أن تم بتر يده اليسرى، واصل هوايته المحببة وشارك في العديد من المنافسات المحلية في السنغال، واختار مؤخراً أن يكون مدرباً لمنتخب أصحاب الهمم في بلاده والذي حضر معه إلى الإمارات للمشاركة في الأولمبياد الخاص.

وبجانب مهمته في التدريب فإنه أيضاً يمتهن التصوير باحتراف، ويعد المصور الرسمي للأولمبياد الخاص السنغالي، والعديد من الجهات التي تستعين بصوره المميزة في مختلف الأنشطة.

وقال عبدالعزيز ضيوف «30 عاماً» في حديث مع «البيان الرياضي»، إنه يشعر بسعادة كبيرة لتدريب أصحاب الهمم، ويرى أنهم أصحاب إرادة وعزيمة وأنهم يمتلكون الموهبة التي تستحق الرعاية، وأضاف: ربما أشعر بهم أكثر من غيري، بسبب الإعاقة التي أعاني منها، أنا سعيد بكوني من ضمن هذه المجموعة وأحاول باستمرار أن أقدم معهم عملاً جيداً.

وأبان ضيوف أن منتخب بلاده لتنس الطاولة، يضم 4 لاعبين موزعين على الجنسين، وقال إنه لا يواجه صعوبة في تدريبهم وخاصة أن تنس الطاولة تختلف عن العديد من الألعاب الأخرى، وإن اللاعبين يتجاوبون معه أكثر وإن حالة الإعاقة التي يعاني منها ربما تشجعهم نفسياً على اللعب والعطاء.

وأبدى مدرب تنس الطاولة السنغالي، امتناناً كبيراً لدولة الإمارات على تنظيم الأولمبياد الخاص، ذاكراً أنها خطوة جيدة لان شريحة أصحاب الهمم يستحقون مثل هذا الدعم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات