3000 فحص أجريت في "الأولمبياد الخاص"

لا يقتصر الأولمبياد الخاص على مجرد المنافسات الرياضية وحسابات الفوز والخسارة، وتكوين الصداقات، وإلهام أصحاب الهمم، وإنما يمتد الأمر في الألعاب العالمية أبوظبي 2019، إلى أبعد من ذلك بكثير، خصوصاً في النواحي الإنسانية والطبية من خلال برنامج الرياضيين الأصحاء، الذي يقام بالتزامن مع الألعاب العالمية.

وفي المكان المخصص لإجراء الفحوصات الطبية للرياضيين المشاركين، يبرز جناح خاص، وهو «ستاركي لتقنيات السمع»، والتي تقدم خدماتها للرياضيين من أصحاب الهمم، الذين يعانون من ضعف السمع، إذ أجرت فحصاً لـ 3000 رياضي ورياضية من أصحاب الهمم المشاركين في الأولمبياد الخاص بأبوظبي حتى يوم أمس، ونجحت تقنياتها في إعادة السمع لـ 121 رياضياً عانوا من ضعف السمع بدرجات متفاوتة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات