لوف يسعى لبداية عهد جديد للمانشافت

يدخل المنتخب الألماني لكرة القدم عهدا جيدا هذا الأسبوع، ولا يخشى يواخيم لوف مدرب الفريق من الضغوط الإضافية الناجمة عن الفريق الجديد الذي يقوم ببنائه.

وقال لوف في مؤتمر صحفي عشية مواجهة المنتخب الصربي غدا الأربعاء في مباراة ودية والتي يتبعها مباراة أمام المنتخب الهولندي في التصفيات المؤهلة ليورو 2020: "صدقوني، أعلم كيفية التعامل مع الضغوط".

وأكد لوف انه دائما ما يطلب أعلى المعايير من نفسه والفريق ولكنه قال أيضا "مستعد لخوض هذه المخاطرة" بعدم استدعاء ثلاثي بايرن ميونخ جيروم بواتينج وماتس هوميلز وتوماس مولر.

وأدت هذه الحركة إلى إثارة بعض الجدل ولكنها أظهرت أيضا أن لوف - بعد الخروج من كأس العالم من دور المجموعات والهبوط من المستوى الأول في دوري الأمم الأوروبي العام الماضي- أصبح جاهزا لإجراء تغييرات شاملة في الفريق من خلال استبعاد المزيد من اللاعبين الذين توجوا بمونديال 2014 وجلب مواهب شابة للفريق.

وقال لوف إنه يعلم أن الفريق يحتاج " طريقة لعب مختلفة ونتائج" في التصفيات المؤهلة ليورو 2020 وفي نهائيات البطولة.

وقال :"نريد أن نقدم مباريات جيدة في التصفيات، وألا نعبر للنهائيات بصعوبة".

ووصف المدرب مباراة صربيا الودية بأنها اختبار مهم للرحلة الصعبة إلى هولندا، حيث خسر المنتخب الألماني بثلاثية نظيفة في بطولة دوري أمم أوروبا العام الماضي.

وقال لوف :"كل شيء موجه إلى مباراة هولندا التي تقام يوم الأحد المقبل. نواجه تحديا جديدا، عصرا جديدا".

وأكد المدير الفني أن سيرج نابري، لاعب بايرن ميونخ، سيغيب عن المباراة الودية يوم الأربعاء بسبب نزلة برد، وأنه لم يحدد بعد ما إذا كان مانويل نوير، قائد بايرن ميونخ، سيحرس مرمى الفريق أم مارك أندريه تير شتيجن حارس برشلونة.

وقال لوف إنه سيدفع بالظهير الأيمن لفريق بايرن ميونخ في مركزه الجديد مع المنتخب الألماني بوسط الملعب، كما أن لديه آمال كبير في جناح مانشستر سيتي ليوري ساني، الذي يعد من بين أكثر اللاعبين خبرة في المشاركات الدولية رغم أنه شارك في 17 مباراة دولية حتى الآن.

وقال لوف عن ساني الذي استبعده بشكل مثير للجدل من قائمة المنتخب التي شاركت في كأس العالم الأخيرة:" لديه مهارات استثنائية. أنا راض تماما عنه".

وقال :" بإمكانه أن يصبح لاعبا مهما للغاية على المدى الطويل".

وقال ساني، الذي جذب الأنظار إليه بارتدائه ملابس باهظة خلال وصول اللاعبين في فولفسبورج أمس الاثنين، إنه جاهز لهذا.

وأضاف ساني: "وضعت هدفي أن أقود الطريق بشكل كبير في الملعب. إنه تحد جيد في هذه اللحظة. أعشق التحديات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات