سالم الحمادي: «بوخالد» باعث النجاح

Ⅶ زايد ووالده سالم الحمادي | البيان

مع انطلاقة منافسات اليوم الثاني للألعاب العالمية، يتجدد الأمل، ويتضاعف الحماس، وتتناثر البهجة والسعادة، ليست فقط على وجوه رياضيي الأولمبياد الخاص، بل على أسرهم والجماهير والحضور، وقد حرص «البيان الرياضي» على نقل نبض اليوم الثاني للألعاب العالمية، وتقديم قصص نجاح للرياضيين، وأسرهم، والشركاء من المتطوعين. ومن بين القصص زايد سالم الحمادي لاعب الأولمبياد الخاص الذي خاض تجربة جديدة، وسجل حضوره كمتطوع يجول في أرجاء أرض المعارض «ادنيك» لكي يتعرف على وفود الدول المشاركة بصحبة والده.

وقال الوالد: الألعاب العالمية حدث إنساني متفرد، والإمارات وقادتها قد أنجحوا الحدث العالمي قبل أن يبدأ بشهادة كبار المسؤولين في الأولمبياد الخاص.

وأضاف: أطال الله في عمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الداعم الرئيس للأولمبياد الخاص، و«بوخالد» يجسد الصفات الإنسانية التي اتسم بها الوالد المؤسس، المغفور له بإذن الله، زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وحرص زايد سالم الحمادي على تقديم خدماته التطوعية، واستغل علاقاته وصداقاته في نادي بني ياس «الشامخة الجديد» في توفير فرص لعب ومشاركة لزملائه بالمجان، مما كان له الأثر الطيب في نفوس زملائه.

ويقول زايد أستمتع كثيراً بعملي التطوعي، وأحرص على تقديم المساعدة والعون للآخرين، وأنا في غاية السعادة بأجواء الإيجابية للألعاب العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات