فرحة كبيرة وسط الأسر بوقوف أبنائها مع سموه في المنصة

سونيا الهاشمي: محمد بن زايد وضعنا على قمة العالم

ذرفت أسر أبطال الإمارات من أصحاب الهمم الدموع أول من أمس وهم يرون أبناءهم يقفون بجانب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لحظة إلقاء سموه لخطاب افتتاح دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، في لحظات تابعها العالم بأجمعه، وكانت الدموع تعبيراً عن الفرح لما وصل إليه أبناؤهم من اهتمام على مستوى القيادة الرشيدة.

ولأنها كانت لحظات تاريخية وعالمية، فقد حرصنا على نقل مشاعر الأسر التي أكدت فخرها واعتزازها بتواجد أبنائها في المنصة مع سموه، مؤكدين أن ذلك يمثل قمة التواضع والإنسانية.

وقالت سونيا الهاشمي والدة سيف الدبل لاعب منتخب السباحة، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد وضعها مع ابنها على قمة العالم، وجعلها تشعر بأنها ملكت العالم بأجمعه عندما رأت ابنها سيف يقف بجانب سموه وأضافت: شعرت أن قلبي سيتوقف من الفرح، كانت لحظات جميلة جداً.

لقد وصل سيف إلى مكان لم أتوقعه في يوم من الأيام، لقد وصل إلى أعلى منبر في العام، وأقول إنه الأعلى لأن من كان يقف عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، فالمنابر تأخذ قيمتها بمن يقف عليها وليس بزخرفها.

طاقة غير طبيعية

وأبانت سونيا الهاشمي التي سبق لها رئاسة جمعية الإمارات لمتلازمة داون، أن سيف عاد إلى المنزل بطاقة غير طبيعية من الفرح الذي دخل قلبه، وأضافت: لقد بكيت كثيراً بعد نهاية الاحتفال لأنني لحظة الخطاب كنت في عالم آخر ولم أشعر بشيء، وبكيت أكثر بعد أن رأيت حالة الفرح التي عاشها سيف بفضل تواضع سموه وحبه لأبنائه، لذلك كلمة شكراً لن تكفي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولن تكفي قيادتنا الرشيدة.

أما سيف الدبل فقد تحدث مع «البيان الرياضي» مبيناً أنه وجه الدعوة إلى سموه لزيارتهم في المنزل وقال له شكراً، وعبر سيف عن سعادته بالاهتمام الذي وجده من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ووقوفه بجانبه.

إنسانية وتواضع

وعلى الجانب الآخر قال سيف بن سميدع والد علي سيف لاعب منتخب الإمارات للبولينغ، إن الإحساس بوقوف ابنه بجانب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، لم يكن مختلفاً عنده فقط ولكنه كان عند كل العالم الذي شاهد تلك اللحظات الجميلة التي تعبر عن إنسانية وتواضع سموه وحبه لأبنائه ورعايته لهم، وقال: الكرم والعطف من صفات سموه لذلك مثل هذه المواقف لا نستغربها من قيادتنا الرشيدة.. صراحة عندما حضن سموه ابني .

والذي هو عيل من عياله شعرت بالفخر، إحساس غريب لا أستطيع أن أصفه وعبرت عنه بالدموع فقط والدعاء لسموه ولكل دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يحفظهم للإمارات وشعبها، وأقول لهم جميعاً شكراً لكم على هذا العطاء وهذا الحب وهذا الاهتمام.

وذكر والد البطل علي أن العالم كله أذهله تفاصيل حفل الافتتاح للأولمبياد الخاص سواء بكلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد أو بوقوف أبنائنا بجانبه أو التنظيم الرائع، وكلها أشياء تعكس المكانة التي وصلت إليها الإمارات عالمياً حتى أصبحت محط الأنظار.

وعن ابنه علي قال إن فرحه كان واضحاً في المنصة لأنه وقف بجانب شخصية نفتخر ونعتز بها جميعاً، ذاكراً أن فرحة علي استمرت ومازالت مستمرة بفضل الله وفضل القيادة الرشيدة.

إبهار العالم

وتمنى سيف بن سميدع أن تواصل الإمارات إبهارها للعالم في البطولة وأن يتواصل النجاح خلال كل الفعاليات المقبلة للتأكيد على أن دولة الإمارات قادرة على تنظيم كل البطولات العالمية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات