أيمن عبدالوهاب: الرسالة وصلت إلى قلوب الملايين

قال المهندس أيمن عبدالوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص، إن الرسالة الإنسانية التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى أبنائه أصحاب الهمم شديدة العمق، ومعبرة عن فكر قائد، يرعى هذه الحركة الرياضية الإنسانية بكل جهد، وهذه ليست وليدة اليوم بل تمتد إلى زمن بعيد، مشيداً بالحضور الموسع لأصحاب السمو الشيوخ وأولياء العهود، وكبار رجال الدولة، ما يساهم بشكل كبير في إرسال رسائل إيجابية ليست فقط للإمارات بل للمحيط، العربي والإقليمي والدولي.

وأضاف: جاء الحفل مبدعاً بكافة تفاصيله وخلال الأفلام الوثائقية التي عرضت لا نعرف من خلالها، من هم أصحاب الهمم وغيرهم من الأسوياء، ما يظهر الشكل الرياضي وتأثيره العميق في أولادنا من أصحاب الهمم، ومشيراً إلى أن الألعاب تشهد أكبر عدد من مشاهدة الدول، بالإضافة إلى 5 دول بصفة مراقب.

وأوضح عبدالوهاب أن جهود الإمارات في استضافة هذا الحدث الإنساني المتفرد، استثنائية، وعلى أي دولة تتقدم بالاستضافة أن تصبح على نفس المعايير واحترافية العمل، والمجهود من قيادات الإمارات بداية من القادة وحتى الشباب.

وثمن الرئيس الإقليمي الجهود المبذولة من مسؤولي برامج المنطقة في استيعاب أصحاب الهمم ضمن البرامج المعدة لذلك، ومؤكداً أن الأولمبياد الخاص في منطقة الشرق الأوسط يعد تحدياً في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة من حروب وأعمال إرهابية، وفقر، ووسط هذا الجو الملبد بالغيوم، يظل الأولمبياد الخاص نجماً تهتدي به الأسر وأولياء الأمور، وذلك لإيمانهم الراسخ بأن الرياضة هي أسلوب حياة.

وتابع: احتفلنا مع انطلاقة الألعاب العالمية بانتهاء 50 عاماً من النجاح رسمها الأولمبياد الخاص في ربوع العالم، والآن نستشرف المستقبل بعيون متفائلة، وعقل واعٍ، وخطط مدروسة.

3 ملايين

وأوضح عبدالوهاب أن الهدف المقبل للأولمبياد الخاص، زيادة أعداد الرياضات الموحدة، وبهدف زيادة الدمج بين الأسوياء وأصحاب الهمم، لتنمية القدرات والمهارات الرياضية، ورفع مستوى الدمج المجتمعي، ومشيراً إلى أنه يوجد مليون ونصف من الرياضات الموحدة، ونسعى إلى زيادة العدد إلى 3 ملايين في عام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات