أشرف صبحي: الحرفية والتقنية قدمتا رسائل عميقة للعالم

تقدم الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة والشباب المصري، بالتهنئة إلى دولة الإمارات، على روعة التنظيم وحفل الافتتاح الرائع والذي قدم من خلاله رسائل إنسانية عميقة، مشيراً إلى أن رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للأولمبياد الخاص قد أنجحت ملف الاستضافة، وواصلت الألعاب زخمها.

وأضاف: وجود الوفد المصري في الألعاب العالمية أعطى دعماً للألعاب العالمية، خصوصاً أنها تنظم في بلد عربي شقيق.

وأضاف: إن حرفية الحفل والتقنية العالية التي استخدمت واستيعابها لـ200 دولة، وعرض وفود الدول بهذا التنظيم والسلاسة، بالإضافة إلى السيناريو العام للحفل والذي عرض أفلاماً وثائقية، قدمت رسائل عميقة إلى العالم، بأهمية مساندة أولادنا وبناتنا من أصحاب الهمم.

وخلال جولة معاليه في صالات أرض المعارض «ادنيك» عبر عن سعادته البالغة بما شهده على أرض الواقع وما زاد من سعادة حالة الفرح التي تملأ نفوس اللاعبين وإحساسهم بأنهم جاءوا إلى أبوظبي لتمثيل بلدهم مصر، وأكدوا له على أنهم سوف يبذلون أقصى جهد ممكن من أجل العودة بعدد وافر من الميداليات.

وأثنى وزير الشباب والرياضة على ما شهده، وأنه لمس بنفسه وعن قرب مدى الفرح والسعادة والرغبة الصادقة والإصرار الكامن في نفوس هؤلاء اللاعبين، مشيداً بالدور الذي قامت به اللجنة المنظمة للألعاب العالمية، ومقدراً للجهد الفني المبذول ولكي تخرج الألعاب بتلك الصورة الرائعة.

وأوضح صبحي بأن مصر تعد من البلدان المتقدمة في مجال الاعتماد على أصحاب الهمم، وأن السنوات القليلة الماضية شهدت طفرة حقيقية لهم ـ تمثلت في إصدار قانون الإعاقة، وكذلك تخصيص عام كامل لهم، وشهد هذا العام الكثير من الأعمال التي سوف تأتي بالكثير من الفوائد عليهم، وبشكل مباشر، وأن وزارة الشباب والرياضة تضع المعاقين ضمن أولوياتها سواء في مجالي الشباب أوالرياضة، وأن جميع مراكز الشباب على مستوى الجمهورية مفتوحه وترحب بهم، وأن هناك الكثير من البرامج قد تم وضعها من أجل النهوض بإمكانياتهم وقدراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات