بدر السويدان.. التغلب على الواقع بالرياضة

يبلغ بدر السويدان من العمر 22 عاماً وهو الأصغر بين أخ وثلاثة أخوات، وعقب ولادته تم تصنيف إعاقته بالذهنية إلا أنه لا يشعر بأنها إعاقة بل يصفها بأنها هبة ونعمة من الله، فكيف استطاع أن يصل إلى تلك الحكمة، ويجعلها دائماً أمام عينيه، لتكون هي قوة الدفع التي جعلته يتعايش معها ويمارس حياته بشكل طبيعي، لأنه لا ينقصه أي شيء عن نظرائه.

وبدر السويدان متطوع في الجمعية الكويتية «لذوي الاحتياجات الخاصة» وشارك في تنظيم الفعاليات والمعارض التي تقوم بها الجمعية وأيضاً شارك في مركز الخرافي لأنشطة الأطفال، وكل عام في فترة الصيف يعمل بدر في كافيه شهير ويمارس حياته بالاعتماد على نفسه كونه جزءاً من المجتمع.

ويطمح كل يوم بالتغيير والتطوير وأن يكون شخصاً مختلفاً بالمعنى الحقيقي وسيشارك بطل الأولمبياد الخاص في الألعاب العالمية، ويمثل بلاده الكويت، في البولينغ، وقد حاز على ميدالية برونزية في الألعاب الإقليمية أبوظبي مارس 2018.

تألق

التحق بدر السويدان بالجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين وأصبحت له مشاركات بشكل واسع من خلال البرامج الرياضية التي تقيمها الجمعية داخل وخارج الكويت وأيضاً مشاركته في البرامج الرياضية في المدرسة التي ينتمي إليها، وتألق بدر بشكل لافت خاصة في رياضة البولينغ التي يعشقها ويستطيع من خلالها تحقيق الانتصارات.

كما يعشق البطل الكويتي الفن بكل أنواعه ويحب التمثيل وشارك في تجسيد شخصيات في بعض المسرحيات للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت. كما يحب الغناء والعزف على بعض الآلات الموسيقية ومنذ أن كان طالباً واستمرت موهبته حتى الآن يدعمها بالرياضة ويتنقل بين هواياته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات