أطباء صحة دبي يفحصون لاعبي البطولة

شارك عدد من الأطباء العاملين في هيئة الصحة بدبي، في الكشف الصحي على اللاعبين المشاركين في الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية، الذي تستضيفه أبوظبي خلال الفترة الحالية، وتستمر حتى 21 مارس الجاري.

ويشكل الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، الحدث الإنساني والرياضي الأكبر في العالم، حيث يشهد هذا العام مشاركة ما يزيد على 7500 رياضي، من أكثر من 190 دولة، للمنافسة في 24 رياضة تستضيفها تسعة مواقع في أبوظبي ودبي، ضمن الحدث الأكثر تضامناً، عبر 50 سنة من تاريخ الأولمبياد الخاص.

وأكدت الدكتورة لطيفة الرستماني استشاري طب العائلة، رئيس مكتب خدمات أصحاب الهمم بقطاع الرعاية الصحية الأولية بهيئة الصحة بدبي، على أهمية هذه المشاركة، التي تأتي ضمن الجهود والحرص الذي توليه الهيئة للوجود في مختلف الفعاليات الطبية والرياضية، التي تقام على مستوى الدولة لأصحاب الهمم، والتي تهدف إلى دعمهم ودمجهم في المجتمع، مشيرة إلى دعم الهيئة المتواصل لإنجاح مثل هذه الفعاليات، التي تعكس مدى التعاون والتناغم بين مختلف الجهات، لتعزيز النجاحات التي حققتها الدولة في مجال تنظيم واستضافة الفعاليات العالمية.

برنامج

وأوضحت الدكتورة الرستماني، أن الهيئة قامت بإيفاد سبعة أطباء من مختلف التخصصات الطبية للدورة التدريبية، والمشاركة ببرنامج فحص اللاعبين المشاركين في الأولمبياد الخاص من مختلف الجنسيات، في تخصصات طب الأسرة، والسمع، والبصريات، وصحة القدم، والتغذية، وتقديم النصائح والإرشادات الطبية للحفاظ على صحة وسلامة اللاعبين، قبل وأثناء وبعد الأولمبياد، والحرص على حصولهم على الكشف الطبي اللازم.

وأضافت الرستماني أن أطباء الهيئة خضعوا لدورة تدريبية مكثفة، قبل إجراء هذه الفحوصات، تضمنت تدريبات وورش عمل متعددة في مختلف التخصصات الطبية، وكيفية التعامل والتواصل مع أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية، مشيرة إلى أهمية هذه الدورة، التي أصبح معها أطباء الهيئة معتمدين للكشف الطبي على اللاعبين المشاركين في الأولمبياد، ومؤهلين لتدريب غيرهم من الأطباء، واستعدادهم للمشاركة بالفحوصات والكشف الطبي في الفعاليات المستقبلية للأولمبياد الخاص في دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات