التقى سفيري فرنسا وبولندا ورئيس الأولمبية اليابانية

أحمد بن محمد يبحث سبل تعزيز التعاون الأولمبي

■ أحمد بن محمد يتباحث مع السفير الفرنسي بشأن أولمبياد 2024 | تصوير : خليفة اليوسف

بحث سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية مع عدد من المسؤولين والشخصيات الرياضية التي تزور الدولة خــلال الفترة الحالية إمكانية تعزيز سبل التعاون في الحركة الأولمبية والمجال الرياضي على المستويات كافة.

جاء ذلك خلال لقاءات سموه أمس بمركز دبي المالي العالمي مع كل من لودوفيك بوي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، وراجا رابيا القنصل العام الفرنسي في دبي، وروبرت روستيك سفير جمهورية بولندا لدى الدولة، وأندرزيج كراسنيسكي رئيس اللجنة الأولمبية البولندية، ودايتشي سوزوكي رئيس الوكالة اليابانية للرياضة.

واستهل سموه لقاءاته مع لودوفيك بوي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة الذي أكد على أهمية تبادل الخبرات في مختلف مجالات العمل الرياضي والاستفادة من كافة الجوانب الرياضية في البلدين، خصوصاً وأن الإمارات تمتلك بنى تحتية ومنشآت ومرافق رياضية عالية الجودة، مكنتها من الحصول على تنظيم واستضافة كبرى الأحداث والاستحقاقات القارية والعالمية التي شهدت نجاحاً تنظيمياً كبيراً ومنها كأس الأمم الآسيوية 2019 التي أقيمت مطلع العام الجاري، وكذلك دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص (أبوظبي 2019) بمشاركة 7500 لاعب و3000 مدرب، يمثلون 192 دولة للتنافس على الفوز بجوائز ضمن 24 رياضة فردية وجماعية.

تحضيرات

واستعرض سموه مع السفير الفرنسي آخر المستجدات والترتيبات بخصوص دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تقام في باريس عام 2024 وجهود اللجنة المنظمة لأكبر حدث رياضي في العالم الذي يشهد مشاركة آلاف الرياضيين من مختلف القارات.

كما التقى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، بنظيره البولندي أندرزيج كراسنيسكي، حيث شهد اللقاء تناول العديد من الموضوعات المتعلقة بالشأن الأولمبي والرياضي، بالإضافة إلى بحث أوجه التعاون المشترك بين الجانبين فيما يتعلق بتبادل الخبرات المعرفية في النواحي كافة.

واستعرض كــذلك سموه، مع رئيس الوكالة اليابانية للرياضة أبرز الأحداث خلال المرحلة المقبلة الحافلة بالاستحقاقات المهمة والتي تعد محطات قوية للرياضيين وعلى رأسها دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بالعاصمة اليابانية طوكيو عام 2020، بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات الموجودة في القطاع الرياضي بالبلدين بما يحقق الفائدة المرجــوة للجمــيع ســواء في الجانب الفني أو الإداري والتنظيمي، لاسيما وأن رياضــة الإمارات قد شهدت طفرة كبيرة خلال المرحلة الماضية بفضل دعم واهتمام القيادة الرشيدة الذي أسفر عن نتائج إيجابية ملموسة وإنجازات ونجاحات متعددة.

حضر اللقاءات معالي حميد القطامي نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، ومحمد المحمود النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وطلال الشنقيطي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية بالوكالة، ومحمد بن سليم عضو المكتب التنفيذي للجنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات