حصة بو حميد: رسالة الإمارات في الأولمبياد.. أصحاب الهمم في القمم

■ حصة بو حميد تتوسط ماري دافيس وسيف غباش وأيمن عبد الوهاب | البيان

أعربت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع عن فخر دولة الإمارات باستضافة الإنسانية على أرض التسامح في الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية «أبوظبي 2019» الذي يتخطى قيمة ومكانة الأحداث الدولية ويقدم كل الاحترام والتقدير لـ «أصحاب الهمم» الذين يمثلون شريحة مهمة في المجتمع.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» بمناسبة الانطلاق الرسمي اليوم لأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 لمناقشة التأثير الإيجابي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي للألعاب العالمية وكيفية مواصلة العمل على تغيير الصورة النمطية السائدة تجاه «أصحاب الهمم» في العالم.

حضر المؤتمر ماري دافيس الرئيس التنفيذي في الأولمبياد الخاص الدولي وسيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي عضو اللجنة العليا للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 والدكتور أيمن عبد الوهاب رئيس الأولمبياد الخاص الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومريم أحمد محمد ذياب المراسلة الرسمية للأولمبياد الخاص الدولي.

وقالت معالي حصة بنت عيسى بو حميد إن الألعاب العالمية التاريخية تهدف إلى تحقيق الأهداف المنشودة على المستويين المحلي والدولي وترسيخ قيم التضامن والتكاتف والاتحاد بين الأفراد والدول والأمم، مضيفة أنها مهمة إنسانية وطنية نفخر جميعاً بالعمل على إنجازها من خلال الأولمبياد الخاص ونأمل أن ننقل هذه الرسالة الإنسانية إلى العالم كله وأن نرفع شعار التضامن المجتمعي في المستقبل.

من جانبها قالت ماري ديفس، الرئيس التنفيذي في الأولمبياد الخاص الدولي: «لقد ترسخت مكانة الألعاب العالمية إلى حد بعيد منذ انطلاقها أول مرة في 1968، كما أضحت المنافسات أكثر قوة لتعبر عن التضامن والتكاتف، وبالتأكيد فإن الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 سيواصل السعي لتحقيق الأهداف المنشودة».

وقالت مريم أحمد محمد ذياب، المراسلة الرسمية للأولمبياد الخاص الدولي: «تعد المشاركة في الألعاب العالمية حدثاً مهماً بالنسبة لأصحاب الهمم يحقق تغييراً هائلاً في حياتهم وباعتبار أنني امرأة ورياضية أنتمي إلى هذه المنطقة، فأنا أشعر بالفخر إلى أبعد الحدود للتواجد هنا، وتغمرني السعادة لحضور المشاركين من مختلف أرجاء العالم للمرة الأولى نحن هنا لنحتفي بأصحاب الهمم في سبيل نشر التضامن في كل مكان».

وتستعد دولة الإمارات لصناعة التاريخ مع استقبال وفود 200 دولة تمثل رقماً قياسياً من الدول في تاريخ الحدث، حيث تشارك 195 دولة في المنافسات، كما تحضر 5 دول للمراقبة خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

وتعد الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 الحدث الرياضي الإنساني الأكبر والأكثر تضامناً في العالم، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث أصبح الأولمبياد الخاص الإماراتي اليوم جزءاً لا يتجزأ من الخطط المحلية والقومية والإقليمية التي وضعت بهدف إتاحة المزيد من الفرص لأصحاب الهمم، وذلك تماشياً مع رؤية أبوظبي بشكل خاص وتوجهات الإمارات بشكل عام لتحقيق التضامن والتآزر بين جميع فئات المجتمع.

وتتجه أنظار العالم بأسره نحو الإمارات مع استضافة الحدث، خاصة وأنه يقام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمرة الأولى، كما يشهد مشاركة ما يزيد على 7500 رياضي للتنافس ضمن 24 رياضة مختلفة على مدار سبعة أيام متواصلة، مع مشاركة أكبر عدد من النساء الرياضيات وأكبر عدد من اللاعبين المتضامنين مع أصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات