رأس الخيمة تختتم البرنامج وتودّع ضيوفها

وداع أصحاب الهمم في رأس الخيمة | البيان

أسدل الستار على برنامج المدن المضيفة في رأس الخيمة برعاية سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، تحت شعار «ها هم أصحاب الهمم» وسط مشاعر مختلطة من الحزن والسعادة علت وجوه وفود 9 دول هي جنوب أفريقيا، استونيا، منغوليا، اليونان، آذربيجان، قبرص، طاجيكستان، لوكسمبورغ وكازاخستان وذلك بعد أيام من أجمل لوحات الوفاء والكرم والضيافة والصداقة والإرث الحضاري للوطن الغالي الذي يسطر للعالم رسالة عميقة من القيم الإنسانية في عام التسامح وهو يستضيف آلاف الرياضيين من أصحاب الهمم في مشهد خالد لن يفارق ذاكرة التاريخ.

واختتمت الوفود المشاركة ضمن برنامج المدن المضيفة التطواف في رأس الخيمة بزيارة مدارس الخران، زمزم، القاسمية، جلفار، الأفق، الظيت، حراء، الريادة وسعيد بن جبير وسط حفاوة كبيرة وبرامج متنوعة حظيت بالتقدير والإعجاب، حيث تجاوب الزوار مع برامج الاستقبال في المدارس والاحتفالات الحاشدة في المرافق المختلفة، إلى جانب البرامج التي عبرت عن التحضيرات الجيدة للبرنامج الخاص بالاستقبال الراقي ضمن لوحة معبرة ومشرفة رسمتها إمارة رأس الخيمة منذ أول يوم لاستقبال ضيوف الدولة وسط مشاعر دافئة تقديراً لرؤية القيادة الرشيدة في استضافة الحدث العالمي الكبير.

لحظة الوداع

ومثلت لحظة الوداع لضيوف الإمارة أثناء مغادرة مقار الإقامة إلى أبوظبي تمهيداً لبدء ضربة البداية في الأولمبياد الخاص العالمي أكبر رسالة من التقدير والاحترام للحظات توصف بأنها تجسد القيم الفاضلة التي تجسد المبادئ الراسخة في الدولة والمستلهمة من القيادة الرشيدة.

واستعاد الجميع اللحظات الجميلة التي بدأت في جبل جيس مروراً بالمرافق التاريخية والأثرية المختلفة في رأس الخيمة وحتى لحظة ختام اليوم الأول في سارية العلم بكورنيش القواسم ثم زيارة منزل سالم بورقيبه في ظل الأجواء الدافئة التي أحاطت بالضيوف، إلى جانب الأهازيج الشعبية والتراثية، بينما كان المشهد رائعاً بكل تفاصيله في ميدان السوان لسباقات الهجن في خضم عبق الماضي الجميل بالمشهد التراثي الكامل والتاريخ المعبر عن مسيرة وطن زاخر بالحب والوفاء لماضيه المتقد في الذاكرة، بينما كان الختام بمستوى الحدث في جزيرة المرجان في احتفال تثبيت النصب التذكاري لأصحاب الهمم بحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وماري ديفيز الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص ومجموعة من مسؤولي الدوائر المختلفة في رأس الخيمة.

تجربة

بدوره قال راشد الخاطري، المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة بديوان صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، إن نجاح تجربة التبادل الثقافي مع الوفود الزائرة للدولة والإمارة بوجود 585 رياضياً يمثلون 9 دول استقبلتها رأس الخيمة تمهيداً للمشاركة في الأولمبياد الخاص العالمي أبوظبي 2019 لأصحاب الهمم خلال الفترة من 14 إلى 23 مارس الحالي، يعزز الصورة المشرفة بوجود الحدث العالمي على أرض الدولة ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة.

وأشار الخاطري إلى أن النجاح الذي حققته الإمارة في استضافة الوفود المشاركة في الأولمبياد الخاص العالمي ترجمة حقيقية لرؤية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، إلى جانب الجهود التي بذلت من الدوائر المختلفة واللجان العاملة.

وثمن الخاطري التعاون الإيجابي بين جميع اللجان العاملة ضمن برنامج المدن المضيفة، إلى جانب الدور الإيجابي للجنة الإعلامية في عكس الصورة المشرفة عن الحدث وتوثيق اللحظات الجميلة التي رافقت الزيارات المختلفة على مستوى الإمارة وتوثيقها بالطريقة الاحترافية التي حظيت بالاستحسان، إلى جانب التغطية الممتازة لوسائل الإعلام المختلفة والحرص على متابعة الأحداث المرتبطة بزيارات الوفود إلى الأماكن التي استضافت الفعاليات المتنوعة في جميع أنحاء الإمارة.

سعادة

وفي الإطار عبرت ديلبار شريفو رئيسة وفد طاجيكستان عن سعادتها بالحفاوة والتقدير اللذين حظيت بهما الوفود المشاركة في برنامج المدن المضيفة في رأس الخيمة والمشاعر الدافئة التي عكست قيم وحضارة أهل الإمارات، مشيرة إلى أنهم عاشوا أجواء رائعة للغاية عكست القيم الإنسانية والتقدير المتعاظم لأصحاب الهمم من مسؤولي دولة الإمارات من خلال استضافة هذا الحدث الكبير تحت مضامين مهمة وضرورية مرتبطة بالتعايش والمحبة والاحترام والتقدير والاستقرار.

تقدير

أشارت أولغا باكار رئيسة وفد كازاخستان إلى أن رأس الخيمة قدمت أجمل البرامج للضيوف الذين حضروا للمشاركة في الحدث العالمي البارز الذي تستضيفه دولة الإمارات لتأكيد التضامن والتقدير لأصحاب الهمم وقدراتهم التي تساعدهم على أداء دورهم الإيجابي في المجتمع لتحقيق الرخاء والتنمية والتطور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات