بالتزامن مع انتهاء جولة شعلة الأمل بدبي

أحمد بن محمد يشهد ختام «المدن المضيفة للأولمبياد الخاص»

Ⅶ أحمد بن محمد متابعاً حفل الختام بحضور لطيفة بنت محمد وداوود الهاجري وسامي القمزي وسعيد الطاير واحمد محبوب وسعيد حارب وعائشة ميران | تصوير - محمد هشام

حضر سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، مساء أمس، احتفال إمارة دبي بختام مشاركتها الناجحة في برنامج المدن المضيفة التي استقبلت خلالها 4018 شخصاً من 51 دولة مشاركة في الأولمبياد الخاص بالألعاب العالمية أبوظبي 2019 الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالتزامن مع انتهاء جولة شعلة الأمل بدبي التي جابت جميع إمارات الدولة وانتقالها إلى العاصمة أبوظبي إيذاناً ببدء البطولة.

وحضر حفل الختام، الذي استضافته القرية العالمية، عدد من المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي والمسؤولين الحكوميين، إضافة إلى أكثر من 4.200 شخص، وتخللته عروض فلكلورية ثقافية عالمية، بدأت بتراث الإمارات وعدد من العروض الأخرى، ثم جابت أرجاء الحفل شعلة الأمل التي تحظى برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لتختتم جولتها بدبي قبل التوجه إلى العاصمة أبوظبي.

ترحيب

وألقى عبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي، كلمة ترحيبية خلال الحفل، تمنّى فيها لضيوف الوطن من الأبطال التوفيق في المنافسات، مؤكداً أهمية برنامج المدن المضيفة، وأشار إلى أن ذلك يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، أبوظبي 2019، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى تحقيق التغيير الإيجابي في حياة أصحاب الهمم، وتكريس مفهوم المجتمع الدامج الخالي من الحواجز الذي يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم.

هدف

من جانبه، قال البطل الأمريكي دانييل، الذي شارك في العديد من الألعاب الرياضية خلال 17 سنة، إنه يرجع الفضل للأولمبياد الخاص في إلهامه عيش نمط حياة صحية وسليمة.

وأضاف أن هدفه المقبل أن يصبح مدرباً مؤهلاً للعمل مع أصحاب الهمم، كما أوضح المساعد أول ياسر الزعابي، من منتسبي شرطة الشارقة، بأنه سعيد لمرافقة البطل الأمريكي دانييل في نقل شعلة الأمل من إمارة الشارقة إلى إمارة دبي.

و تضمنت مشاركة دبي في برنامج المدن المضيفة العديد من الزيارات للاطلاع على مختلف معالم دبي الحديثة، إضافة إلى ورش العمل وبعض الفعاليات الفنية والتراثية وإتاحة المجال أمام الرياضيين للحديث عن تجاربهم خلال زياراتهم مع طلاب المدارس، في إطار الجهود المبذولة لزيادة الوعي المجتمعي حول قدرات وإمكانيات أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، والتركيز على أهمية اندماجهم في مختلف مجالات الحياة، لتحقيق أهداف برنامج المدن المضيفة، وإتاحة الفرصة لجميع الرياضيين وعائلاتهم، لاستكشاف الجوهر الحقيقي للدولة.

وأشادت الوفود بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة طيلة فترة إقامتهم بدبي التي أبرزت القيم المتأصلة في المجتمع الإماراتي، وثمنت الجهود المبذولة لخلق ثقافة محفزة على دمج أصحاب الهمم في المجتمع، وتسخير إمكانات الإمارة كافة، بهدف تمكينهم والاستفادة من طاقاتهم وإبداعاتهم.

سعادة

و أبدى أعضاء تلك الوفود سعادتهم بزيارة المعالم السياحية التي تتميز بها دبي، مشيرين إلى أن اطلاعهم على الثقافة الإماراتية عن قرب عزز معرفتهم بالدولة وعاداتها، وتعرفوا عن كثب إلى مجتمعها الحضاري، بما يحقق أهداف برنامج المدن المضيفة في تشجيع حوار الحضارات.

ونظمت لجنة المدن المضيفة بدبي برنامجاً متكاملاً، شمل برنامج «تبني دولة» الذي تم تنسيقه مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية و38 مدرسة في دبي، إذ استقبلت مختلف مدارس دبي الرياضيين، للتعرف إلى جهود الإمارة في تعزيز التعليم الدامج، وتم إشراكهم في بعض الأنشطة التعليمية والثقافية والترفيهية، وذلك بهدف التبادل الثقافي والحضاري بين الدول.

كما نظمت اللجنة فعالية الفن الدامج، بالتنسيق مع هيئة دبي للثقافة والفنون ومركز «مواهب» للفنون، إذ تم تصميم 10 لوحات فنية بمشاركة طلبة المركز بقيادة الفنان عبد الله لطفي، وهو من أصحاب الهمم، في لفتة ثقافية فنية تعزز مشاركة أصحاب الهمم في العمل الفني والإبداعي، واطلع الحضور في الحفل الختامي على هذه اللوحات، مشيدين بمهارة الفنانين ومواهبهم الإبداعية.

شكر

تقدمت اللجنة المنظمة بالشكر والتقدير لجميع الجهات الداعمة لبرنامج المدن المضيفة، وتضمنت الجهات المشاركة والداعمة: وزارة تنمية المجتمع، القيادة العامة لشرطة دبي، هيئة الطرق والمواصلات، هيئة كهرباء ومياه دبي، هيئة تنمية المجتمع، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، هيئة دبي للثقافة والفنون، بلدية دبي، مؤسسة دبي للإعلام، هيئة الصحة في دبي، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، لجنة تأمين الفعاليات، مجلس دبي الرياضي، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، مؤسسة مطارات دبي، والمدارس الخاصة بدبي، دبي باركس آند ريزورتس، والقرية العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات