أحمد الريسي: المرأة الإماراتية شريك رئيس في التنمية

أحمد الريسي

تقدم اللواء د. أحمد ناصر الريسي رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات، بالتهنئة إلى «أم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بمناسبة يوم المرأة العالمي، متمنياً لسموها موفور الصحة، والمزيد من التقدم لامرأة الإمارات، وقال: يوم المرأة العالمي، يعكس تقدير واحترام المرأة، والتأكيد على حقوقها وأهمية دورها كشريك رئيس للرجل، والاحتفال بإنجازاتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وقد سارت القيادة الرشيدة على نهج القائد المؤسس في هذا الميدان، وأعطى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الحق للمرأة بأن تشارك أخاها الرجل في ميادين العمل المتعددة، من خلال التمكين بمختلف أشكاله السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

و تابع : منذ إطلاق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الاستراتيجية الوطنية، لتمكين المرأة الإماراتية عام 2015، شهدت مسيرة المرأة قفزات نوعية متعددة، وتشارك المرأة الإماراتية نساء العالم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة هذا العام، في ظل تغيرات طرأت على حياتها بالدولة، أعطتها الأمل والطموح بأنها كانت فعلاً عند حسن ظن الدولة بها، من خلال الإنجازات التي حققتها في ميادين العمل .

ويعود الفضل في تطور حياة المرأة الإماراتية، إلى المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي نادى بإفساح المجال للمرأة، لتأخذ دورها في المجتمع، لتحقيق ذاتها، ومشاركتها في التنمية الطموحة في البلاد، وكذلك منحها جميع حقوقها في رعاية أسرتها وأبنائها، دون انتقاص من حقها في العمل الميداني، في قطاعات الدولة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات