«الاتحاد للطيران» تنقل أكبر الفرق المشاركة

علي الكعبي يتوسط الفريق المغربي | من المصدر

في إطار استعدادها للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، رحّبت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني للدولة، وراعي الطيران الرسمي للأولمبياد الخاص، أول من أمس بمجموعة من الفرق المشاركة في الأولمبياد الخاص والتي تضمّ فريق المملكة المغربية وفريق الولايات المتحدة الأمريكية وفريق دولة باكستان.

وقامت الشركة بنقل الفريق الأمريكي الذي يضمّ حوالي 350 لاعباً ومدرباً وإدارياً ليكون بذلك أكبر فريق يشارك في الأولمبياد الخاص، حيث سافر الفريق من مطار جون آف كينيدي الدولي إلى مطار أبوظبي الدولي على متن طائرة من طراز آيرباص A380 وكان في وداع الفريق نخبة من نجوم المصارعة الحرة ومن بينهم موجو راولي، مع تزيين مساند رأس الطائرة بشعار الأولمبياد الخاص.

وبهذه المناسبة، أفاد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي في مجموعة الاتحاد للطيران: «بصفتنا شريك الطيران الرسمي للأولمبياد الخاص، تتمثل جائزتنا الكبرى – بالنسبة لنا كشركة طيران وبالنسبة لكافة من يعيشون على أرض الإمارات - في دعم أصحاب الهمم والاحتفاء بهم وتسليط الضوء على العاصمة أبوظبي ومكانتها المرموقة في تعزيز روح التسامح وقبول الآخر واحترام الثقافات. ونتمنى لجميع الفرق المشاركة تقديم أداء رائع في الأولمبياد الخاص».

كما نظمت الاتحاد للطيران فعالية لتوديع لاعبي المملكة المغربية المشاركين في الأولمبياد الخاص قبيل مغادرتهم من مطار محمد الخامس الدولي في الدار البيضاء. وشرف الفعالية علي سالم الكعبي، سفير الدولة لدى المملكة المغربية، علماً بأن وفد المملكة المغربية يضمّ 67 لاعباً وإدارياً ومرافقاً.

وبهذه المناسبة، أفادت هدى بو حميد، مديرة عام المبيعات لمكاتب الاتحاد للطيران في المملكة المغربية، قائلة: «شعرت بسعادة غامرة وفخر كبير لمقابلة هؤلاء الشباب من أصحاب الهمم، فهم مصدر إلهام لنا جميعاً، لأنهم يضربون المثل في كيفية التغلب على التحديات والوصول إلى آفاق النجاح وتحقيق الإنجازات».

«وفي إطار استعداداتنا للأولمبياد الخاص، قامت الشركة بتجهيز مكاتب خاصة لاستقبال الفريق في مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء بهدف إضفاء مزيد من الراحة والانسيابية على تجربة سفر مع الاتحاد للطيران».

جوائز

أما في باكستان، فقد غادر الفريق الباكستاني المؤلف من 92 لاعباً و27 مدرباً وثلاثة مسؤولين مطار إسلام أباد وكراتشي ولاهور على متن رحلات الاتحاد للطيران، وكان في وداع الفريق سفيرة العلامة التجارية سروات جيلاني التي فاجأت اللاعبين على متن طائرة الاتحاد للطيران قبل الإقلاع.

هذا وقد بادرت الاتحاد للطيران بتقديم جوائز نقدية وتذاكر سفر بهدف دعم فعالية جمع التبرعات التي أقامتها لجنة الأولمبياد الخاص بباكستان للفريق الباكستاني المشارك بحضور شخصيات هامّة من الحكومات المحلية والدبلوماسيين والإعلاميين والشركاء التجاريين.

وفي وقتٍ سابق، رحّبت الاتحاد للطيران بالفريق النيوزيلاندي عبر استعراض ماوري باوهيري التراثي بحضور ماثيو هوكينز، السفير النيوزيلاندي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وبيتر ويلر، الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية وأندرو فيشر، نائب الرئيس لشؤون تخطيط الأسطول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات