بدء أكبر برنامج تبادل ثقافي في المنطقة ضمن فعاليات المدن المضيفة

زهرات يرحّبن بالوفود المشاركة | البيان

بدأت اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 أمس فعاليات برنامج المدن المضيفة المرافق للأولمبياد أكبر برنامج تبادل ثقافي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يستمر حتى 11 مارس الجاري وذلك بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع واللجان المنظمة لبرنامج المدن المضيفة في كل مناطق الدولة.

ومن خلال برنامج المدن المضيفة، يحل ما يقارب 11 ألف ضيف من الرياضيين والمدربين وأفراد العائلات من أكثر من 190 دولة في ضيافة الإمارات حيث يمثل هذا البرنامج المرحلة الأولى بالنسبة للوفود الزائرة والرياضيين بعد وصولهم إلى الإمارات للمشاركة في الألعاب العالمية إذ يتعرفون على الثقافة الغنية التي تزخر بها الدولة والتاريخ العريق في الإمارات قبيل مشاركتهم في الألعاب العالمية.

سعادة

وقالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع ورئيس مجلس إدارة لجنة التراث والمجتمع في اللجنة العليا المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية إن الجميع في دولة الإمارات سعداء ويترقبون وصول رياضيي الأولمبياد الخاص، ويتطلعون للترحيب بهم في بلدهم ومجتمعهم وبيتهم الثاني.

وأضافت معاليها إن برنامج المدن المضيفة يعد فرصة رائعة من أجل تكوين صداقات تستمر طوال العمر بين الرياضيين والمدربين والعائلات التي تطوعت لاستضافتهم، لنظهر للعالم قيم المجتمع الإماراتي . وأضافت معالي حصة بنت عيسى بوحميد أن برنامج المدن المضيفة يساهم أيضًا في فهم أعمق للتحديات الذهنية ودور الأولمبياد الخاص، وتأثيره على الأفراد والأسر والمجتمع في كافة أرجاء الدولة.

تعريف

من جانبه قال معالي محمد عبدالله الجنيبي، رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة رئيس اللجنة العليا المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019»: إن الجميع في الإمارات يفتحون أبوابهم وقلوبهم من خلال برنامج المدن المضيفة مؤكداً أن هذا البرنامج يساهم بالتعريف بطبيعة الحياة في الإمارات، والعادات والتقاليد فيها.

وأضاف أنه مع توجه الرياضيين والمدربين إلى المجتمعات والمعالم الشهيرة في الإمارات، فإنهم سيلامسون الروح الحقيقية في دولة الإمارات روح الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، من خلال احتضان الدولة للعالم وترسيخها لقيم التلاحم والتسامح، بغض النظر عن اللغة، والديانة والجنسية وذلك قبل انطلاق الأولمبياد الخاص الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

تعاون

تتعاون اللجان المحلية في برامج المدن المضيفة في كل إمارة مع الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 لتنظيم برنامج التبادل الثقافي. ويهدف برنامج المدن المضيفة إلى نشر الوعي في المجتمع وترسيخ التفاعل والتواصل مع أصحاب الهمم ونشر التضامن في المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات