اللجنة المنظمة: النجاح يضعنا أمام تحدّيات أكبر

من سباق طواف الإمارات أمام برج العرب | البيان

أكدت اللجنة المنظمة العليا لطواف الإمارات أن النجاح الكبير للنسخة الأولى يضعها أمام تحديات أكبر في النسخة المقبلة، لإبراز الدولة في أبهى حلة وبصورة أجمل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات، عقب ختام المنافسات للنسخة الأولى بالمرحلة الأخيرة والتي حطت رحالها بستي ووك دبي بعد أن استمر لمدة 7 أيام أقيمت خلالها 7 مراحل وشارك فيها 140 دراجاً يمثلون 20 فريقاً عالمياً.

وتحدث في المؤتمر كل من سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا، وعيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، والبطل السلوفيني بريموز روغليتش.

سعادة

وعبر سعيد حارب عن سعادته بنجاح النسخة الأولى من الحدث الرياضي العالمي، الذي ضم نخبة الدراجين من مختلف دول العالم يمثلون 28 جنسية، وقال: إن تكاتف الجهود قاد إلى تنظيم متميز وأن كل من عمل في الطواف بداية من المتطوعين وأعضاء اللجنة المنظمة أدى دوره وفق ما هو محدد له.

وأكد عارف العواني أن اللجنة المنظمة كسبت الرهان وأن طواف الإمارات مثلما كان مبهراً ومفاجئاً في النسخة الأولى سيكون ذلك في النسخ المقبلة.

وأشار العواني إلى أن طواف الإمارات ولد كبيراً وقوياً وسيظل كذلك، لافتاً إلى أن هناك اجتماعاً سيعقد خلال شهر مايو المقبل من قبل اللجنة المنظمة لبحث العوائد المادية والاقتصادية التي حققتها النسخة الأولى.

من جانبه أوضح عيسى هلال أن خروج النسخة الأولى بهذه الصورة جاء نتيجة للخبرات المتراكمة من السنوات الماضية للطوافات الثلاثة التي تم دمجها سوياً ما خلق نسخة عالمية، مشيراً إلى أن طواف الإمارات أظهر صورة جميلة للعديد من معالم الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات