استقبل فريق العمل التنفيذي للحدث

عمار النعيمي يطّلع على خطط اليوم الرياضي الوطني

عمار النعيمي يتعرف على خطة تنظيم اليوم الرياضي من فريق العمل | وام

اطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي من فريق العمل التنفيذي لليوم الرياضي الوطني على برامج واستعدادات انطلاق النسخة الرابعة من الحدث في 7 مارس الجاري، بمشاركة واسعة من مختلف الجهات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد على مستوى الدولة في تظاهرة فريدة من نوعها، تأتي هذه المرة بالتزامن مع «عام التسامح»، واستمع سموه خلال استقباله فريق العمل التنفيذي الذي ضم العميد طلال أحمد الشنقيطي الأمين العام ومحمد سعيد بن درويش المدير التنفيذي وناصر بالشالات منسق الفعاليات وسالم مبارك بالعلاقات والمراسم الأولمبية، إلى ما يتضمنه برنامج اليوم الرياضي والخطط الموضوعة من النواحي كافة لإنجاح الحدث سواء من الجوانب اللوجستية أو التنظيمية والإدارية لضمان تقديم نسخة مميزة تتماشى مع أهداف الحدث النبيل الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمرة الأولى عام 2015 بهدف تخصيص يوم رياضي لكل فئات وشرائح المجتمع تمارس فيه الأنشطة الرياضية وتستثمر فيه الطاقات بالصورة المنشودة بما يترجم أهمية الرياضة في حياة الفرد ويعكس ضرورة جعلها أسلوب حياة معاصر يحمي من الأمراض ويسهم في أن ينعم الإنسان بحياة صحية وقوام سليم يتحقق من خلالها السعادة والبهجة والسرور.

مظلة واحدة

وأعرب سمو ولي عهد عجمان خلال اللقاء عن سعادته بإقامة هذه النسخة بالتزامن مع عام التسامح في وطن التسامح والمحبة الذي أجمع العالم بأكمله على قوة تماسك فئاته وانسجامها على أرض الإمارات، وهو الأمر الذي تعززه الرياضة من خلال تلك المبادرة السامية التي شملت الكبار والصغار والأطفال وأصحاب الهمم مما يوحي إلى قيمة تلك الفعالية في دمج مختلف المراحل والفئات العمرية تحت مظلة واحدة وهي «الإمارات تجمعنا»، وأكد سموه أن إقامة اليوم الرياضي الوطني هذا العام يصادف دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، والتي تحمل كذلك العديد من الرسائل الهامة والجوهرية للجميع باعتباره الحدث الإنساني الأكبر في العالم لأكثر من سبعة آلاف و500 رياضي وثلاثة آلاف مدرب قادمين من أكثر من 190 دولة، مشيراً إلى أن الأحداث والفعاليات الهامة التي تستضيفها الدولة كل عام تعد من أهم عوامل نجاح مبادرة اليوم الرياضي الوطني نظراً لتنوع الأهداف والغايات التي تتماشى جميعها مع رسالة الحدث المجتمعي البارز.

الإمارات تجمعنا

وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، إن التجمع تحت راية الرياضة بمختلف اللغات والأعمار والثقافات في وطن يحتضن أكثر من 200 جنسية يمنح أي مبادرة طابعاً مختلفاً ونجاحاً متوقعاً وأن ما يميز مبادرة اليوم الرياضي الوطني أنه يجمع بين العديد من الثقافات والجنسيات التي تعيش على أرض الإمارات لتقديم أفضل ما لديها للظهور بالصورة المنشودة في نهاية اليوم الذي شهد نجاحاً متميزاً في النسخ الماضية، حيث يعد ترجمة لشعاره وهو «الإمارات تجمعنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات