صقر بن محمد القاسمي يشهد ختام «عالمية أصحاب الهمم»

تايلاند تتصدر بـ 97 ميدالية ملوّنة والإمارات وصيفاً بـ 71

صقر بن محمد القاسمي يكرم أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة | من المصدر

اختتمت مساء أول من أمس، فعاليات بطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر 2019، التي استضافتها الشارقة على مدى 6 أيام، بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وطارق سلطان بن خادم نائب رئيس اللجنة العليا، ورئيس اللجنة التنفيذية للبطولة، ورودي فان دن أبيلي، رئيس الاتحاد الدولي لرياضة الإعاقة الحركية والبتر، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين ورجال الإعلام، وقام الشيخ صقر بن محمد القاسمي، راعي الختام بتكريم رؤساء الوفود المشاركة، والرعاة الداعمين الذين أسهمت جهودهم في إثراء ونجاح هذا الحدث الرياضي الكبير، وتوجه الشيخ صقر بن محمد القاسمي، بالشكر والتقدير إلى قيادة إمارة الشارقة لدعمها اللامحدود للرياضة بشكل عام ورياضة ذوي الاحتياجات الخاصة خصوصاً، مؤكداً على أن هذه الجهود الخيّرة أسهمت في جعل إمارة الشارقة قادرة على استضافة البطولة التي وصفها بالحدث المهم والكبير لذوي الإعاقة الحركية والبتر، بمشاركة لاعبين ولاعبات 50 دولة من كافة أرجاء المعمورة مشيراً إلى الجهود الكبيرة والعمل المتواصل من أعضاء اللجنة المنظمة عمل على إنجاح البطولة بشكل لافت.

وثمن رئيس مجلس الشارقة الرياضي جهود المؤسسات المشاركة والراعية إلى جانب المتطوعين، كما تقدم بالتهنئة والمباركة لأبناء الإمارات الذين شاركوا في البطولة ونجحوا في رفع اسم وعلم دولة الإمارات عالياً بهذا المحفل الدولي، وحصد الميداليات، حيث كانوا خير سفراء لها في هذا الحدث العالمي، متمنيا لهم التوفيق في البطولات المقبلة.

صدارة

تربّعت مملكة تايلاند على عرش صدارة دورة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر، التي استضافتها إمارة الشارقة خلال الفترة من 11 وحتى 16 فبراير الجاري، بعد أن حصد أبطالها حمولة ثقيلة من الميداليات الملونة، بواقع 32 ذهبية، و41 فضية، 22 برونزية، فيما أحرز لاعبو دولة الإمارات العربية المتحدة، إنجازات تاريخية مشرّفة، وحلّوا في المركز الثاني ضمن جدول الترتيب، محققين 71 ملونة، منها 22 ذهبية، و25 فضية، و24 برونزية.

وحجزت الهند موقعها في المركز الثالث لترتيب المنافسات، التي احتضنها كلّ من نادي الثقة للمعاقين، والجامعة الأمريكية بالشارقة، ونادي الذيد الثقافي الرياضي، بعد أن أحرزت 61 ميدالية ملونة منها 21 ذهبية، و19 فضية، و21 برونزية، فيما حلّت الجزائر في المركز الرابع، بعد أن خطف لاعبوها 23 ميدالية، 14 ذهبية، و7 فضيات، وبرونزيتان، لتتفوق على كلّ من المنتخب الروسي الذي حقق لبلاده 37 ميدالية، منها 12 ذهبية، و4 فضيات، و21 برونزية، تلتها الصين التي حققت 32 ميدالية، بواقع 10 ذهبيات، و10 فضيات، و12 برونزية، لتكتفي إستونيا بالمركز السابع برصيد 13 ميدالية، 10 ذهبيات، و3 برونزيات.

«أم الألعاب»

وبسيطرة مطلقة، اكتسح أبطال دولة الإمارات ميدان ألعاب القوى، ضمن المنافسات التي شاركوا بها، حيث حقق أصحاب الأرض 47 ميدالية ملونة، منها 15 ذهبية، و18 فضية، و14 برونزية، متفوقين بذلك على كلّ من الجزائر، التي أحرزت 23 ملونة، منها 14 ذهبية، و7 فضيات، وبرونزيتان، بينما حلّت مملكة تايلاند في المركز الثالث، بعد إحرازها لـ 30 ميدالية، منها 11 ذهبية، و14 فضية، و5 برونزيات.

تصدّر رماة الإمارات صدارة الترتيب الخاص بميداليات منافسات المبارزة، بعد تحقيق مجموع 13 ميدالية، منها 4 ذهبيات و3 فضيات و6 برونزيات، فيما حلت ألمانيا بالمركز الثاني بمجموع 4 ميداليات، ذهبيتان وفضيتان، أما ثالثاً، فقد حلّت النمسا، بواقع فضية وبرونزيتين.

مجد

مضى سبّاحو الهند نحو المجد، بتحقيقهم حصيلة كبيرة من الميداليات، بلغت 27 ميدالية من مختلف الألوان، وضعتها في صدارة الترتيب العام لمنافسات السباحة، بواقع 10 ذهبيات، و8 فضيات، و9 برونزيات، فيما حلّت تايلاند ثانياً برصيد 9 ذهبيات، و15 فضية، و10 برونزيات، أما المركز الثالث، فذهب من نصيب إستونيا، التي أحرزت 10 ذهبيات وبرونزية، بواقع 11 ميدالية ملونة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات