الأولى عالمياً تكشف سرّ انفصالها عن مدربها

أوساكـا : النجاح أولاً ثم المال

كشفت اليابانية نعومي أوساكا المصنفة الأولى على العالم أن سبب انفصالها عن مدربها الألماني ساشا باجين ليس لأسباب مالية كما يقول البعض، بل لأنها لا تبحث عن النجاح على حساب سعادتها، مؤكدةً أنه من المؤلم ما سمعته عن أسباب إقالتها لمدربها، وخصوصاً أن فكرة الاستغناء عنه بدأت تخامرها أثناء بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الشهر الماضي وليس قبلها.

وقالت في تصريحات صحافية قبل بدء مشاركتها الرسمية في بطولة سوق دبي الحرة للتنس غداً: الجميع يعتقد أن المسألة تتعلق بالمال، لكنها لم تكن كذلك، أسافر مع أعضاء فريقي دائماً، وأراهم أكثر من عائلتي، لن أفعل ذلك أبداً لهم ولن أستبدلهم من أجل المال، أعتقد أن السبب هو أنني لن أبحث عن النجاح على حساب سعادتي، ولكن لن أقول أي شيء يسيء لمدربي السابق، لأنني بالطبع ممتنة لكل ما قام به معي ولأنه جعلني أكثر انفتاحاً على اللعبة.

نفي

ونفت أوساكا اتخاذها قرار الاستغناء عن مدربها قبل بطولة أستراليا بل إن الفكرة بدأت تخامرها أثناءها وقالـت: أعتقد أن البعض لاحظ كيف تفاعلنا على الملعب بعد الفوز، بالنسبة لي سعادتي أهمّ من أي شيء آخر، ومنذ اتخاذي هذا القرار أشعر بسعادة غامرة، أنا محاطة بالناس الذين يهتمون بي بصدق، ولديهم الطاقة الإيجابية، وأنا ممتنّة لكل من حولي في هذا الوقت.

وصرحت اللاعبة اليابانية أنها ستعتمد على نفسها في بطولة دبي وأنها ستفتقد قليلاً مدربها ساشا ولكن طاقمها الفني ووالدها مستعدون لتقديم كل المساعدة لها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تستعد للتعاقد مع مدرب جديد قبل التوجه إلى أنديان ويلز الأسبوع المقبل. وعن الصفات التي يجب توافرها في مدربها القادم، قالت: بالنسبة لي، يجب أن يكون لديه عقلية إيجابية، لا أريد شخصاً موجوداً في المربع يقول أشياء سلبية، هذا سيكون أسوأ، نعم، شخص لا يخاف من قول أي شيء أمامي وليس خلفي.

نجاح

وأكدت أوساكا أن ثقتها بنفسها هي سرّ نجاحها في مسيرتها الرياضية وفوزها بلقبي أمريكا المفتوحة وأستراليا في أقل من 6 أشهر، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هدفها في البطولتين كان الوصول إلى ربع النهائي ولكنها اكتشفت على أرضية الملعب أنها قادرة على تحقيق أفضل مما كانت تفكر فيه بالبداية.

وأوضحت المصنفة الأولى على العالم إن بطولة دبي تعني لها الكثير وإنها تعد مرحلة جديدة في مشوارها وخصوصاً أنها تأتي مباشرة بعد التتويج ببطولة أستراليا المفتوحة.

وعند سؤالها إن كان الرقم 1 يعني الكثير لها أو أنه مجرد رقم تصنيفي، قالت أوساكا: بكل تأكيد الرقم «1» هو طموح أي لاعب تنس في العالم، لكن الصعوبة ليست في بلوغه فقط بل في كيفية الدفاع عنه والاحتفاظ به، وأنا عازمة على مواصلة تقديم عروضي القوية والتي قادتني على مدار الستة الأشهر الماضية إلى حصدي أول لقب بطولة كبرى في مسيرتي عبر الفوز في أغسطس 2018 بلقب بطولة أمريكا المفتوحة، قبل أن أتبعه مؤخراً بلقب أستراليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات