شهد اليوم الختامي لـ«تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية

حمدان بن محمد: نفتخر باحترافية أجهزتنا الأمنية

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، اليوم الختامي للنسخة الأولى من «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية والتي أقيمت تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وبإشراف من اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، بمشاركة 60 فريقاً من 50 دولة تنافسوا خلال خمسة أيام على جوائز قدرها 170 ألف دولار من خلال 5 فئات مختلفة ومن أجل تشجيع تبادل الأساليب الفنية والخطط التكتيكية وتعزيز مستوى المهارات التكتيكية والتحمل البدني للفرق. كما شهد المنافسات التي أقيمت يوم أمس في ميدان الروية، اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي.

واللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، واللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بشرطة دبي.

واللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي، واللواء عبدالله الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي، وعدد من قادة الفرق المشاركة في «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية.

فخر كبير

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على حساب سموه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «شهدت فعاليات اليوم الختامي لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية بمشاركة عدد من الفرق من مختلف أجهزتنا الأمنية في الدولة، وسعدت بالمستوى التنظيمي الذي قدمته شرطة دبي لجميع الفرق المشاركة التي جاءت من 50 دولة حول العالم».

وأضاف سموه: «نفتخر بالمستوى الاحترافي الذي وصلت إليه أجهزتنا الأمنية في إعداد الوحدات والفرق الخاصة للحفاظ على أمن وسلامة مجتمعنا... العمل الأمني يتطلب تبادل الخبرات مع أفضل الفرق من حول العالم لاكتساب المزيد من المهارات في هذا المجال».

وقام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال زيارته للفعالية بجولة في ميدان التحدي والحديث مع المشاركين في البطولة، والتعرف على كافة العمليات التكتيكية التي يقومون بها.

كما تعرف سموه من اللواء عبد الله المري على «بيت الإطارات» والتصميم الداخلي له وكيفية إجراء العمليات التكتيكية من خلاله عن طريق الوحدات والفرق المشاركة.

مسؤولية

من جانبه، ثمن اللواء عبد الله خليفة المري، زيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لميدان الروية من أجل الاطلاع على كافة الجوانب المعلقة بالتحدي والحديث مع المشاركين، وتوجه بالشكر لكافة المشاركين في فعاليات التحدي.

وأكد اللواء المري أن كافة العناصر الشرطية التي شاركت في فعاليات التحدي على مدار الأيام الماضية اكتسبت المزيد من الخبرات المتبادلة من بعضها، لافتا إلى أن كافة الفرق اطلعت على المزيد من الجوانب التكتيكية والفنية في هذا المجال، وتمنى مشاركة كافة الفرق العالمية في النسخة المقبلة من التحدي، من أجل الاطلاع على كل ما هو جديد في هذا الجانب مع زيادة في أعداد المشاركين من مختلف دول العالم.

وتقدم المري، بالتهنئة لكافة الفرق الفائزة بالبطولة طوال الأيام الخمسة الماضية. وقال في تصريحات لـ«البيان الرياضي»، أن الحضور الدولي الكثيف للبطولة عزز من سمعة دولة الإمارات على المستويين الإقليمي والدولي، وهي تجربة جديدة لجميع الفرق التي شاركت في هذا الحدث الكبير، كما تلقينا الكثير من الإشادات من الفرق العالمية التي أثنت على البطولة.

والتي حققت الأهداف المرسومة في تبادل الخبرات والممارسات من خلال العمل الميداني.

تألق

وواصلت القيادة العامة لشرطة دبي تألقها في اليوم الختامي للبطولة، والذي خصص لتحدي «الموانع» حيث أحرز فريق شرطة دبي (A) المركز الأول في زمن قدره 4:13:46 دقائق، ونال جائزة قدرها 5 آلاف دولار، فيما جاء وصيفاً الحرس الوطني الروسي بزمن قدره 4:14:69 دقائق ونال جائزة قدرها 3 آلاف دولار.

وحلت شرطة بيلاروسيا ثالثة بزمن قدره 4:49:97 دقائق، ونالت جائزة ألفا دولار. وبهذه النتيجة، اقتنصت القيادة العامة لشرطة دبي لقب البطولة في نتائج المجموع العام للتحدي، إذ تصدر فريق شرطة دبي (A) ترتيب الفرق المشاركة رصيد 219 نقطة، ونال جائزة قدرها 70 ألف دولار.

بينما جاءت فريق شرطة بيلاروسيا وصيفة برصيد 208 نقاط، ونال 30 ألف دولار، فيما حل ثالثاً فريق أوسيلا كاونتري الأمريكي برصيد 202 نقطة، ونال 20 ألف دولار.

حفل التتويج

قام اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، واللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، بتكريم أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة، ولجنة التحكيم، ثم جرى تتويج أبطال منافسات تحدي «الموانع»، تلاه تتويج أبطال بطولة «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية.

ياسر الزرعوني: الخبرة أسهمت في فوزنا باللقب

أكد الملازم ياسر الزرعوني إداري فريق شرطة دبي، أن فوز القيادة العامة لشرطة دبي بلقب النسخة الأولى من «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية، كان نتيجة الخبرة والإعداد الذي قمنا به في الفريق منذ فترة طويلة جداً.

وبمتابعة مباشرة من اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، والإنجاز جاء بمجهود اللاعبين والمدربين وكافة فريق العمل، الذين حرصوا على أن تكون شرطة دبي دائماً في الريادة بكافة المجالات.

وأضاف، أن المركز الأول لن يفارق شرطة دبي، لأنه المكان الطبيعي لنا، ودائماً قيادتنا الرشيدة تحثنا على المركز الأول، وتشريف دولة الإمارات في كافة المحافل، موضحاً إن البطولة حققت الكثير من المكاسب، معتبراً أن الجميع خرج فائزاً في الحدث الكبير.

جاريد فيشر: شكراً شرطة دبي

تقدم جاريد فيشر من فريق أوسيلا كاونتري الأمريكي، بالشكر الجزيل للقيادة العامة لشرطة دبي، على تنظيمها العالمي الناجح للنسخة الأولى من «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية والتي اختتمت منافساتها يوم أمس.

وقال جاريد فيشر، إن البطولة هي فرصة لكي نرى كافة الفرق العالمية المشاركة، والتعرف إلى خبراتهم وممارساتهم الأمنية، ونحن اغتنمنا هذه الفرصة للمشاركة في هذه البطولة الرائعة، والتي تعلّمنا منها الكثير.

وأضاف جاريد فيشر، إن في الولايات المتحدة الأمريكية هناك بطولات محلية شبيهة بهذه البطولة، ولكن في دبي تنافسنا مع عدد لا يستهان به من الفرق العالمية، والتي بكل صراحة كانت قوية جداً، خاصة من الجوانب التكتيكية.

وقال جاريد فيشر، إن حصولنا على المركز الثالث هو إنجاز بحد ذاته، والأفضل من هذا هو ما اكتسبناه خلال الخمسة أيام الماضية، والتي ستسهم في تطوير قدراتنا في مواجهة التهديدات الأمنية، بالإضافة إلى زيادة خبراتنا العملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات