بحضور عبد الله بن سالم القاسمي

افتتاح «عالمية ألعاب أصحاب الهمم الحركية والبتر»

عبد الله بن سالم القاسمي خلال افتتاح البطولة بحضور سلطان بن أحمد القاسمي وصقر بن محمد القاسمي | البيان

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، شهد سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة مساء أول من أمس حفل افتتاح الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر والذي أقيم في ساحة بلدية مدينة الشارقة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر إقامة الاحتفال كل من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام رئيس اللجنة المنظمة العليا للألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، والشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وسالم علي المهيري رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وأعضاء اللجنة المنظمة العليا للألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، وجمع غفير من الجمهور وممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.

استهل الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، عقبها كلمة للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا للألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، قال فيها: «إن إمارة الشارقة بدعم وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة «نصير المعاقين»، تمكنت من تحقيقِ العديدِ من الإنجازاتِ المناصرةِ والداعمةِ لفئة ذوي الإعاقة ومنحها كامل حقوقها في الدمج والتمكينِ والمشاركة المجتمعية».

استضافة

وأضاف الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: إن استضافة البطولة للمرة الثانية دليل دامغ على قدرة الإمارة في توفيرِ البيئةِ والبنية التحتية المتكاملة القادرة على استيعاب إحدى أهم البطولاتِ الرياضيةِ العالمية التي حشدت لها كامل الإمكانيات والطاقات لتنظيم الحدث على قدر مكانته وأهميته، وليخطه التاريخ بأحرف من ذهب ويرويه حكاية إنجاز بتوقيع أبطال وبطلات هذه الدورة.

وأردف: «الشارقة تفخر بإضافة صفحة جديدة مشرفة بوجود أكثر من ألف وأربعمائة مشارك ومشاركة، في دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر حضروا من خمسين دولة حول العالم، مسلحين بعزمهم وإراداتهم وإنجازاتهم الرياضيةِ المشرفة، لخوض منافسات يطمحون بها نحو تحقيق أهدافهم المشروعة في الإنجاز والتميز».

ترحيب

من جانبه، ألقى رودي فان دن أبيلي رئيس الاتحاد الدولي لرياضة الإعاقة الحركية والبتر كلمة رحب في بدايتها بالحضور وثمن للشارقة استضافة هذه النسخة من البطولة، مشيداً بجهود اللجنة المنظمة وفريق العمل القائم على خدمة الفرق المشاركة، وأكد على أن البطولة العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر تقام بهدف تأصيل روح الوحدة والصداقة، وتجسد أرقى معاني القيم في نفوس المشاركين، وتوفر فرصة للتنافس الشريف من أجل تحقيق النجاح في المستقبل لدى اللاعبين واللاعبات من ذوي الإعاقة الحركية على مستوى العالم.

انطلق بعدها عرض مهرجان الأضواء الذي جسد من خلال لوحاته الفنية مسيرة دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص التاريخية والتراثية والثقافية والتعليمية والاجتماعية والرياضية. كما تابع الحضور فقرات أوبريت «ثقة» الذي قدمت خلاله لوحتين الأولى بعنوان «دار السعادة» والثانية بعنوان «ها هنا الشارقة»، وهو من فكرة وإشراف أحمد سالم المظلوم المدير التنفيذي للألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر.

بعدها تفضل سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي بإعطاء إشارة البداية إيذاناً بانطلاق البطولة، ومع بداية الانطلاقة تابع الحضور عرضاً ضوئياً خاصاً بالبطولة وألعاباً نارية احتفاء بالوفود والفرق المشاركة بالبطولة.

350 لاعباً ولاعبة في 5 مجالات

انطلقت أمس على صالة وملاعب نادي الثقة للمعاقين، والجامعة الأمريكية في الشارقة، كلّ من منافسات ألعاب القوى، والسباحة، وتنس الطاولة، والريشة الطائرة، والقوس والسهم، بمشاركة 350 لاعباً ولاعبة، ضمن فعاليات البطولة العالمية للإعاقة الحركية والبتر التي تستضيفها إمارة الشارقة حتى 16 فبراير الجاري.

واستضاف نادي الثقة للمعاقين منافسات القوس والسهم، التي سيتم تكريم جميع الفائزين فيها في اليوم الختامي لمنافسات اللعبة والبطولة السبت المقبل، بناءً على طلب اللجنة المنظمة لمنافسات القوس والسهم من الاتحاد الدولي المشرف على اللعبة، إضافة إلى منافسات ألعاب القوى، فيما احتضنت مسابح وصالات الجامعة الأمريكية في الشارقة تحديات السباحة، ولقاءات تنس الطاولة، والريشة الطائرة، التي شهدت منافسات قوية وصراعاً من أجل بلوغ منصات التتويج، والسعي نحو التأهل لأولمبياد طوكيو 2020 المقبلة بالعاصمة اليابانية طوكيو.

تنافس بريطاني صيني على ذهب المبارزة

توج البريطاني «بيرس جيلفر» بالميدالية الذهبية، لمنافسات رياضة المبارزة بكأس العالم للكبار فئة (A) رجال فردي، بعد لقاء مثير وقوي جمعه مع اللاعب الصيني «جانغ سون»، الذي حصد الفضية بنتيجة (1510)، بينما حقق اللاعب العراقي «زين العابدين المذخوري» الميدالية البرونزية بعد تغلبه على اللاعب الروسي «ماكسيم شابروف» الذي نال الميدالية البرونزية، وذلك في ختام ثاني أيام منافسات المبارزة التي أقيمت أمس الأول، على صالة نادي الثقة للمعاقين، ضمن بطولة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر، الحدث الرياضي الأبرز من نوعه على مستوى ألعاب الإعاقة الحركية، والمؤهل لدورة الألعاب البارالمبية في طوكيو 2020، والذي تستضيفه الشارقة حتى 16 فبراير الجاري.

وفي منافسات الرجال على صعيد كأس العالم للكبار فئة (B) فردي، فاز الصيني «ديو لنغ هو» بالميدالية الذهبية، بعد تغلبه على البريطاني «ديمتري كوتيا»، الذي نال الميدالية الفضية، فيما حصد العراقي «علي عمار» واللاعب الصيني «جي زهانغ» الميدالية البرونزية لنفس الفئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات