الإثارة تتواصل في «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية

شرطة دبي تتألق وتظفر بلقب «الهجوم السريع»

عبدالله المري في صورة تذكارية مع الفريق الأنجولي | من المصدر

شهد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، واللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، منافسات اليوم الثاني لـ«تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية والتي تقام تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وبإشراف من اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي.

كما شهد المنافسات التي أقيمت يوم أمس في ميدان الروية، اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بشرطة دبي، واللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي، واللواء عبدالله الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي، وعدد من قادة الفرق المشاركة في «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية.

وواصلت القيادة العامة لشرطة دبي تألقها في اليوم الثاني للبطولة، والذي خصص لتحدي «الهجوم السريع» بمشاركة 48 فريقاً من 37 دولة، حيث أحرز فريق شرطة دبي (A) المركز الأول في زمن قدره 2:16:63 دقيقة، ونال جائزة قدرها 5 آلاف دولار، فيما جاء بالمركز الثاني فريق وزارة الداخلية الكويتية بزمن قدره 2:29:62 دقيقة ونال جائزة قدرها 3 آلاف دولار، وحلت الفرقة الخاصة بيلاروسيا في المركز الثالث بزمن قدره 2:34:82 دقيقة، ونالت جائزة قدرها ألفا دولار.

كرم الضيافة

من جانبه، وجه اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي اللجنة المنظمة لـ«تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية بقبول مشاركة الفريق الخاص بالشرطة البيروفية بالرغم من تأخر رحلة وصول الفريق إلى دبي مدة 8 ساعات.

وتوجه الرائد اغولار رئيس الفرقة الخاصة في الشرطة البيروفية بالشكر إلى القائد العام لشرطة دبي واللجنة المنظمة لـ«تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية على السماح لفريقه بالمشاركة رغم تأخر موعد وصوله إلى مطار دبي، وأشاد بالدعم الكبير والاستقبال الحافل الذي لقيه الفريق بمطار دبي الدولي والتنظيم العالي من فرق العمل المشرفة على العمل الميداني وفي الفنادق التي تستضيف الفرق المشاركة، موضحاً أن هدفهم من المشاركة هو المنافسة واكتساب خبرات جديدة من الفرق العالمية المتواجدة في هذا التحدي مؤكداً أنها المرة الأولى التي يخوضون فيها هذا التحدي الفريد من نوعه.

دعم الفرق

بدوره، وجه العقيد عبيد مبارك الكتبي المنسق العام لـ«تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية أعضاء اللجان المنظمة بأهمية تقديم الدعم للفرق وتسهيل إجراءات مشاركتها، مؤكداً أن الهدف الرئيس من استضافة وتنظيم التحدي هو تبادل الخبرات مع الفرق الأخرى، والاطلاع على أفضل التجارب والممارسات العالمية في مجال عمل فرق ووحدات التدخل السريع.

وأوضح أن كافة الفرق أبدت رغبة كبيرة في دخول التحدي بهدف المنافسة والاحتكاك بالفرق الأخرى على مستوى الخطط التكتيكية والمعدات وألبسة الفرق والوحدات الخاصة.

إشادات واسعة

وأشادت الفرق العربية والعالمية بالمستوى العالمي الكبير للبطولة، مقدمة الشكر الجزيل للقيادة العامة لشرطة دبي، على ما قامت به من تسهيلات كبيرة للجميع خلال البطولة.

وتقدم العقيد روكي من فريق القوات الخاصة بجمهورية رواندا، بالشكر الجزيل للقيادة العامة لشرطة دبي على تنظيمها مثل هذه البطولات التي تجمع كافة الفرق الأمنية حول العالم لتبادل الخبرات ما يؤدي إلى إشاعة روح التعاون والاحترام بين الجميع.

وقال العقيد روكي: أعجبت بالمنافسات المثيرة التي شهدتها البطولة، وخاصة أننا نسعى إلى معرفة تجارب الآخرين، وفي الوقت ذاته تعريفهم بتجاربنا في رواندا.

وقدم العقيد سنت علي من فريق وزارة الداخلية في أوزباكستان، جزيل الشكر وخالص التقدير للقيادة العامة لشرطة دبي على تنظيمها هذه البطولة، التي وصفها بالرائعة والقوية نظراً للعدد الكبير للمشاركين فيها من كل أنحاء العالم.

وأوضح العقيد سنت علي، أن مشاركتهم تهدف إلى التعرف أكثر على تجارب الآخرين في المجالات الأمنية، وكذلك لتعميق العلاقات بين كافة الوزارات والفرق التي تمثلها في البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات