أشاد بدعم خليفة لرياضة الإمارات خلال حضوره نهائي «دولية دبي للسلة»

الحريري: «العرب» أكبر المستفيدين من البطولة

سعد الحريري يدفع بالكرة بحضور حميد القطامي وإسماعيل القرقاوي وعبد اللطيف الفردان | تصوير- سالم خميس

أشاد سعد الحريري رئيس وزراء لبنان بالدعم الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، للرياضة الإماراتية التي تبوأت مراتب عالية في شتى الألعاب، ولدى زيارته دبي وحضوره نهائي بطولة دبي الدولية لكرة السلة في نسختها الثلاثين «نسخة التسامح» التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، واختتمت مساء أول من أمس بصالة نادي شباب الأهلي وتوج بلقبها الرياضي اللبناني بعد فوزه في النهائي على مواطنه بيروت، قال الحريري: إن البطولة محطة مهمة للفرق والمنتخبات العربية المستفيد الأكبر، لأنها قادمة على استحقاقات قارية ودولية مثل لبنان والأردن اللذين يستعدان لخوض التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بالصين، وذكر رئيس وزراء لبنان أن مشاركة ثلاثة فرق لبنانية في النسخة الحالية، دليل على السمعة الطيبة التي اكتسبتها البطولة العالمية على مدار 30 عاماً، مشيدا بحسن التنظيم والمنافسة القوية بين الفرق لدرجة لا تُمكن أحدا من التكهن مسبقاً بالنتائج، كما أشاد بالمستوى المميز الذي قدمه فريقا الرياضي وبيروت والروح الرياضية العالية التي كانت علامة مميزة في المباراة النهائية وهنأ الرياضي على على لقبه الجديد في البطولة، مؤكداً أن مثل هذه البطولات والإنجازات ليست غريبة على فريق عريق مثل الرياضي، مضيفاً أن الفائز في النهاية هو لبنان، وحرص الحريري على تقديم التهنئة للواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي على هذا التنظيم الرائع، متمنيا استمرار هذا الحدث الرياضي الأبرز في منطقة الشرق الأوسط.

القرقاوي: نواجه صعوبات كبيرة

ومن جهته، أشار رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، اللواء «م» إسماعيل القرقاوي إلى أن حضور رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري برفقة معالي حميد القطامي نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية وعدد من وزراء لبنان والسفراء والقناصل والمسؤولين، لمتابعة المباراة النهائية يعكس المكانة الكبيرة للبطولة على الساحة الدولية، مشيراً إلى أن حرص رئيس الوزراء اللبناني والوفد الوزاري ومسؤولي الرياضة الإماراتية، يعكس السمعة المرموقة للبطولة على الساحتين العربية والدولية.

وأضاف القرقاوي: استحق الرياضي لقبه السابع تاريخياً، وهو يدل على حرص أكبر الأندية والمنتخبات على الساحتين الأفريقية والآسيوية للتواجد في دولية دبي التي تعد الأعرق والأكثر استمرارية على صعيد قارة آسيا.

وأضاف القرقاوي: «من حق البطولة الحصول على الدعم الكامل سواء من الشركات الحكومية أو الجهات الرياضية كي لا تتوقف، خصوصاً أنها نجحت على مدار تاريخها الطويل في بناء شراكات استراتيجية مع شركات عملاقة في الدولة، إلا أن عدم القدرة على إيجاد شراكات جديدة، يُزيد من صعوبات تكاليف الاستضافة، في ظل زيادة نفقات الاستضافة مستقبلاً».

وأوضح: «اتحاد اللعبة حريص على بقاء البطولة التي تمثل جوهرة للعبة في قارة آسيا، وجاهز لمواصلة التحديات، والعمل مع كافة الجهات بما يضمن استمراريتها، لكننا في الوقت ذاته نطالب بتوفير الدعم سواء من باقي الشركات الحكومية أو من الهيئات والجهات الرياضية بالدولة بما يتناسب مع مكانة البطولة دولياً وحالة التجاهل المستمرة وعدم الدعم لأكبر وأعرق بطولات القارة خصوصاً من الشركات الوطنية والمؤسسات الرياضية، ليس في صالح استمرار البطولة ومواصلة نجاحاتها التي تحققت طوال 30 عاماً».

تكريم المميزين

من ناحية أخرى حرصت اللجنة العليا المنظمة للبطولة على تكريم المميزين في النسخة 30، قبل مراسم تتويج الرياضي اللبناني بالكأس والميداليات الذهبية، حيث تم توزيع الجوائز الخاصة ونال والتر مونوز لاعب الهومنتمن جائزة أفضل صانع ألعاب مقدمة من «السوق الحرة دبي» وراشد ناصر لاعب منتخب الإمارات جائزة أفضل جناح مقدمة من «مجموعة صدف» وإسماعيل أحمد لاعب الرياضي جائزة أفضل لاعب ارتكاز مقدمة من «مجموعة الحمد» وكيرس كراوفود لاعب بيروت جائزة الهداف مقدمة من «براند فور لس» وجست براون لاعب مايتي الفلبيني جائزة أفضل هداف 3 نقاط مقدمة من «فيرست سيكيورتي قروب» ودومنيك جونسون لاعب الرياضي جائزة أفضل لاعب شامل مقدمة من «سما للفعاليات» وأحمد شاكر من الرياضي جائزة أفضل إداري مقدمة من «السوق الحرة دبي» وأفضل صورة لمجموعة ثرو لاين مقدمة من «مجموعة صدف» ونال منتخب الإمارات جائزة التسامح مقدمة من «مجموعة القرقاوي».

فرحة باللقب

عبّر جودت شاكر مدير الأنشطة في نادي الرياضي اللبناني عن فرحته الكبيرة وفرحة جميع أنصار النادي بحصول فريق السلة على لقبه السابع في بطولة دبي الدولية، موضحاً أن ملاحظاته السابقة على أداء الفريق لا تنتقص من جدارته بالفوز باللقب، حيث إن الفريق تأثر ببعض الغيابات أثناء مشوار البطولة ولكن بعودة اللاعب أمير سعود، واسترد الفريق جزءاً مؤثراً من قوته وكان الأحق باللقب.

وامتدح شاكر مستوى فريقه في المباراة النهائية، ولا سيما أن الرياضي حسمها في وقت مبكر خلال النصف الأول وقدم أداءً سهلاً في النصف الثاني، وأشاد شاكر بالمستويين الفني والتنظيمي للبطولة، وقال إن جميع لاعبي الرياضي كانوا على قدر المسؤولية في العودة بالكأس الغالية إلى لبنان.

9

وصل النجم المصري المخضرم إسماعيل أحمد لرقم قياسي في تحقيق لقب بطولة دبي الدولية «9 مرات» منها 7 ألقاب بقميص الرياضي ولقب مع كل من الاتحاد السكندري والشانفيل اللبناني، ويعد إسماعيل أحمد أشهر لاعبي كرة السلة في الشرق الأوسط، وله دور بارز في الألقاب التي حققها الرياضي خلال مشواره الطويل معه. دبي - البيان الرياضي


صلاح تهلك: سوق دبي الحرة اختارت الفريق الأفضل

قدّم صلاح تهلك نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المؤسسية بسوق دبي الحرة، التهنئة للواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، للنجاح التنظيمي والفني الذي شهدته بطولة دبي الدولية، كما هنأ الرياضي على الإنجاز الجديد الذي حققه، مؤكداً جدارته باللقب، وقال إن الفريق اللبناني كان خير ممثل للسوق الحرة دبي، وذكر تهلك، الموجود حالياً في بلغاريا، ممثلاً السوق الحرة ببطولة صوفيا الدولية للتنس، إن المنافسة كانت على أشدها بين الفرق اللبنانية الثلاثة من جهة، ومايتي سبورت الفلبيني من جهة ثانية، ووصف تهلك حضور رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري لصالة شباب الأهلي، بمفاجأة أسعدت الجميع، خاصة محبي الرياضي، الذين تفاءلوا بحضوره، وأشار إلى أن سوق دبي الحرة، هي الأفضل في العالم، ولذلك كان من الطبيعي أن تختار الفريق الأفضل.دبي - البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات