786 لاعباً يشاركون في اليوم الثالث

ختام مثير لبطولة التحدي للجوجيتسو

من منافسات بطولة التحدي للجوجيتسو في يومها الختامي | تصوير - عمران خالد

أسدل الستار أمس على النسخة الخامسة من بطولة التحدي للجوجيتسو، المخصصة للاعبين الأشبال والصغار والناشئين تحت سن 18 سنة والتي استمرت على مدى ثلاثة أيام في صالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية.

وشهد اليوم الثالث من البطولة المخصص لمنافسات الذكور تحت سن 18 سنة من فئة الحزام الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق، مستوى عالياً من الخبرة والمهارة، حيث تألق لاعبو الجوجيتسو في منافسات التحدي الاستثنائية على بساط التسامح.

وشارك في منافسات اليوم الثالث 786 لاعباً، من المواطنين والمقيمين في الدولة، في البطولة التي تعد من ضمن أهم وأقوى بطولات الجوجيتسو المحلية للموسم الرياضي 2018-2019.

وشهد اليوم الثالث حضور معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومحمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وعبدالمنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للجوجيتسو، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، وطارق عمر البحري مدير إدارة الخدمات المساندة في اتحاد الإمارات للجوجيتسو.

نواة

وأكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم أن الرياضة بصفة عامة تعد أداة محفزة لبناء أجيال عصرية تتمتع بالطاقة والإيجابية والمسؤولية ومهيأة ذهنياً وفكرياً، لذا وجهت القيادة الرشيدة بالاهتمام بمختلف الرياضات باعتبارها مدخلاً لبناء جيل قيادي متمكن ومن ضمنها رياضة الجوجيتسو التي أفرزت أبطالاً إماراتيين لتصبح أبوظبي عاصمة لهذه الرياضة.

وأشاد معاليه بما يقدمه اتحاد الجوجيتسو الإماراتي من دعم ورعاية وجهد دؤوب، مثمناً جودة النتائج التي حصدناها كثمرة لبرنامج رياضة الجوجيتسو المدرسي الذي يعد النواة ونقطة الارتكاز لتغذية هذه القاعدة الرياضية بالمتميزين من اﻷبطال لحصد اﻷلقاب محلياً ودولياً وعالمياً.

ومن جانبه قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة: «حققت الجوجيتسو نجاحات كبيرة، ورسخت لدى لاعبيها مبادئ الاحترام والالتزام والتسامح والانضباط والثقة بالنفس». وأضاف معاليه: «تعد هذه البطولة إحدى أهم البطولات وأكثرها استقطاباً للاعبين، حيث يشارك فيها 3000 شخص وتظهر هذه البطولة اهتمام الأهل الكبير إلى جانب اهتمام المدرسة ومساهمتهم في دعم جهود اتحاد الإمارات للجوجيتسو في نشر اللعبة وتوسيع قاعدة ممارسيها».

مهارات

قال عبدالمنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للجوجيتسو، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو: «سعيد برؤية النتائج الرائعة لبرنامج الجوجيتسو المدرسي في هذه البطولة التي أظهرت مستوى عالياً من المهارات والخبرات الناشئة والتي ستشكل أحد أهم روافد منتخبنا الوطني بالمواهب الشابة، حيث شكلت هذه المعادلة تفاعلاً كبيراً بين المنظومة التعليمية والمنظومة الرياضية، والتي بدأت ثماره تظهر الآن كتجربة ناجحة سيتعلم منها الكثيرون».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات