الوحدة السوري يدشن مشواره بفوز كبير

صدارة لبنانية- فلبينية لمجموعتي دولية دبي للسلة

الرياضي اللبناني فرض كلمته على المنتخب الأردني | تصوير سالم خميس

تقاسم الرياضي وبيروت صدارة المجموعة الثانية لنسخة «التسامح» من بطولة دبي الدولية 30 لكرة السلة، التي تقام بصالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي بالنهدة، بتحقيقهما الفوز الثاني على سلا المغربي والمنتخب الأردني بنتيجتي91-81 و81-68، فيما أحكم فريق مايتي الفلبيني المدعوم بجماهير غفيرة، قبضته على صدارة المجموعة الأولى محققاً فوزه الثالث على التوالي على حساب الهومنتمن اللبناني وصيف النسخة الماضية 96-89، أما الوحدة السوري، فقد حقق في أول ظهور له انتصاراً كبيراً على الجامعة الأمريكية بدبي بنتيجة 92-57، ليدشن الوحدة عودته الأولى إلى سلة دبي منذ ظهوره الأخير في 2011 بالصورة المثلى.

صدارة المجموعتين

وبهذه النتائج، ابتعد مايتي الفلبيني بصدارة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، وبفارق 3 نقاط عن الهومنتمن اللبناني والجامعة الأمريكية بدبي صاحبي المركز الثاني، وتقدم الوحدة السوري إلى المركز الرابع برصيد نقطتين، تاركاً المركز الخامس في المجموعة للمنتخب الوطني، الذي بقي في الراحة خلال الجولة الثالثة، واحتفظ فريقا الرياضي وبيروت اللبنانيين بالعلامة الكاملة، ليشتركا في المركز الأول برصيد 4 نقاط كل منهما، وحافظ النفط العراقي رغم خضوعه للراحة على مركزه الثالث برصيد 3 نقاط، وتقاسم المنتخب الأردني وسلا المغربي المركز الرابع برصيد نقطتين لكل منهما.

أحداث اليوم الثالث

وأسعد الوحدة جمهور الجالية السورية في دبي بعد أن فرض إيقاعه على مجريات لقاء منافسه فريق الجامعة الأمريكية في دبي، لينال الأفضلية المطلقة بنتائج الفترات الأربع 20-14 و25-17 و24-15 و20-11، وأقنع مايتي الفلبيني جمهوره الذي احتشد في الصالة بما يفوق الـ 3 آلاف شخص، بعد أن نجح في مواصلة انتصاراته المتتالية، وحسم المباراة لمصلحته بنيل لاعبيه الأفضلية بنتيجتي الربعين الأول والثالث 25-16 و26-19، فيما اكتفى الهومنتمن بالتعادل في الربع الثاني 26-26، ونيل الأفضلية بنتيجة الربع الأخير26-19، ولم تكن كافية في العودة للمباراة، ومن جهته نجح الرياضي في تحقيق فوز مستحق على المنتخب الأردني، بعد أن سيطر على مجريات المباراة وحسم فتراتها الأربع لصالحه بالنتائج 19-18 و18-15 و23-18 و21-19، ولم يشفع للدولي المخضرم في المنتخب الأردني زيد عباس نيل لقب أفضل مسجل في المباراة برصيد 23 نقطة، بعد أن اكتفى زملاؤه في المنتخب بتسجيل 45 نقطة فقط، وفي ختام مواجهات اليوم الثالث، واصل سلا المغربي حامل لقب نسخة 2017 عروضه الضعيفة وفرط سلا في تقدمه مع نهاية الفترة الأولى 25-21، ونجح بيروت في حسم نتيجة المباراة بنيل الأفضلية المطلقة في الفترات الثلاث بالنتائج 21-18 و27-24 و22-14.

مواجهة صعبة للمنتخب

وتتواصل البطولة في يومها الخامس، مساء اليوم بإقامة 3 مواجهات ابتداء من الخامسة مساء باختبار صعب للمنتخب الوطني حين يواجه وصيف النسخة الماضية 2018 فريق الهومنتمن اللبناني لحساب المجموعة الأولى، تليها في السابعة مباراة منتخب الأردن وسلا المغربي لحساب المجموعة الثانية في مباراة يسعى طرفيها لخطف انتصارهم الأول في البطولة وضمان حجز مقعد في الدور الربع نهائي، وتختتم الجولة في التاسعة بكرنفال جماهيري في لقاء مايتي الفلبيني والوحدة السوري لحساب المجموعة الأولى.

رهان

خالف عوض سامي المنسق العام للبطولة وراعي فريق مايتي الفلبيني، توقعات المتابعين، الذين أبعدوا مايتي عن الترشيحات للذهاب بعيداً في وجود الفرق اللبنانية خاصة مواجهته للهومنتمن وصيف النسخة الماضية، ولكن سامي كسب الرهان بعد أن رفع شعار التحدي بقدرة مايتي على الفوز على أفضل المرشحين وقال سامي بعد الفوز على الهومنتمن أول من أمس: «انتظروا المزيد من مايتي فهو بالفعل مفاجأة هذه النسخة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات