تنطلق الخميس المقبل في أبوظبي

«بساط التسامح» يستضيف منافسات «التحدي للجوجيتسو»

براعم الجوجيتسو مستقبل اللعبة | البيان

تنطلق النسخة الخامسة من بطولة التحدي للجوجيتسو الخميس المقبل، وسط إقبال واسع من اللاعبين الأشبال والصغار والناشئين تحت سن 18 سنة، الذين سيتنافسون على أبسطتها لمدة ثلاثة أيام في صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية، كما ستشهد البطولة مبادرة «بساط التسامح» التي أطلقها اتحاد الإمارات للجوجيتسو في مطلع العام الجاري احتفاءً بإعلان عام 2019 عاماً للتسامح، للمرة الأولى على أرض صالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية.

وكان اتحاد الإمارات للجوجيتسو قد أطلق هذه المبادرة في مطلع العام الجاري ضمن بطولة الفجيرة الدولية لمحترفي الجوجيتسو، ثم تمت استضافته للمرة الثانية في بطولة أم الإمارات لجوجيتسو السيدات، لتتبعها بطولة كأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو، ليواصل تواجده بمثابة البساط الرئيسي للبطولة الخميس المقبل في بطولة التحدي للجوجيتسو.

كما أوضحت اللجنة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن هذه البطولة ستشهد تطبيق القاعدة التحكيمية المتمثلة بإمكانية إيقاف الحكم للمنافسات على الفور في حال تعرض أحد اللاعبين إلى حركة استسلام، حتى وإن لم يستسلم، وذلك بالنظر إلى طبيعة المشاركات التي تتضمن الفئة العمرية دون 18 سنة، ممثلين بالأندية والمدارس والأكاديميات الخاصة على مستوى الدولة.

منافسات

وتشهد منافسات اليوم الأول من البطولة منافسات اللاعبين من الأطفال في فئة الحزام: الأبيض والرمادي، فيما تخصص باقي أيام البطولة لمنافسات البراعم والصغار والأشبال والناشئين، ليشهد اليوم الثاني منافسات الفتيات لفئة الحزام: الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق، ومن ثم تختتم البطولة في اليوم الثالث بمنافسات الفتية لفئة الحزام: الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق.

من جانبه، قال منصور محمد الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو: «إن تنظيم هذه البطولة يؤكد حرصنا المستمر على مواصلة البناء في أجيالنا المقبلة من خلال منظومة بطولات نوعية، حيث تعتبر بطولة التحدي للجوجيتسو واحدة من هذه المنافسات التي تعنى بتطوير اللاعبين واللاعبات تحت سن 18 سنة ومحطة استراتيجية في مسيرتهم الرياضية».

وأضاف الظاهري: «تعتبر فئة اللاعبين تحت 18 سنة جيل المستقبل الذي نسعى إلى تكثيف دعمهم والتركيز على بناء قدراتهم ليتمتعوا بالقوة البدنية التي تجعلهم قادرين على الاعتداد بأنفسهم، وليتحلوا بأفضل الصفات والشخصية القيادية القادرة على خوض التحديات وتجاوزها».

مهارات

وأشار الظاهري إلى أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو مستمر في تسليط الضوء على اللاعبين الجدد لاستكشاف مهاراتهم وصقل قدراتهم بهدف ترسيخ حضور رياضة الجوجيتسو على الساحة الرياضية في الدولة وزيادة قاعدتها الجماهيرية، وبالتالي رفد المنتخب الوطني بالمزيد من المواهب الرياضية الشابة التي لا تخشى خوض أي تحدٍ لرفع راية الإمارات عالياً على منصات التتويج العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات