توج هجن العاصفة بالسيف والخنجـر في ختـام مهرجان المرمــوم

حمدان بن محمد: قيادة وشعب الإمارات يتطلعان للمركز الأول دائماً

تصوير - علي عيسى

توج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، هجن العاصفة، بسيف ولي عهد دبي للحول، وخنجر الزمول المخصصة لهجن أصحاب السمو الشيوخ، في ختام مهرجان سموه للهجن العربية الأصيلة، كما توج سموه في ميدان المرموم مساء أمس، الفائزين بالسيف والخنجر، ضمن منافسات هجن أبناء القبائل، بحضور سمو الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وشهد السباق معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس، وعلي بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن شعب وقيادة الإمارات، يتطلعان إلى الفوز بالمركز الأول في جميع المحافل والمجالات، مطالباً سموه الجماهير كافة بالابتسامة دائماً. كما أعرب سموه عن سعادته بتألق هجن العاصفة في ختام المهرجان، عبر انتزاع «حبوبة» سيف الحول المفتوح، وفوز «ملفت» بخنجر الزمول المفتوح، مشيداً بالإنجازات الكبيرة في ختام المهرجان.

وأضاف سموه، خلال حديثه لقناتي «دبي ريسنغ»، عبر برنامج أهل الهجن، وقناة «ياس»، إن مؤسستي هجن الرئاسة وهجن العاصفة، تعتبران ناجحتين بكل المقاييس، سواء في حالة الفوز أو الخسارة، مشدداً سموه على تقديم مستويات أفضل لهجن العاصفة في الاستحقاقات المقبلة. وكشف سموه، أن هجن العاصفة استثمرت عامل الأرض في يوم الختام، بسبب هطول الأمطار على أرضية الميدان، ما أدى إلى رفع رتم المنافسة، لتحسم «حبوبة» اللقب أمام المنافسين.

وعن تصريحات سموه في وقت سابق، بتقديم هجن العاصفة أداء أفضل في سن الصغار، قال سموه: «إنه توقع أفضل العروض في سن الصغار، وانصب التركيز في سن الكبار على شوط السيف المفتوح الأهم في الختام». وعن سر اختيار الأسماء الكلاسيكية لهجن العاصفة، قال سموه إنه شعر بأن الجمهور بحاجة إلى التغيير والاتجاه نحو اختيار أسماء أخرى من الماضي.

إنجازات فريدة

وواصلت هجن العاصفة، تحقيق أرقامها الجديدة وإنجازاتها الفريدة في سباقات الهجن، في اليوم الختامي للمهرجان، ضمن أشواط الرموز للكبار لهجن أصحاب السمو الشيوخ «حول وزمول» لمسافة 8 كلم، حيث جمعت بين «ثنائية» السيف والخنجر، تحت قيادة المضمر المتألق غياث الهلالي، وبدأ تألق العاصفة في اليوم الختامي، بفوز «ملفت» بشوط الزمول المفتوح، حيث وصل إلى خط النهاية في زمن قدره 13:39:3 دقيقة، لتظفر العاصفة بالخنجر، مع جائزة نقدية 800 ألف درهم، وذهب المركز الثاني للعاصفة أيضاً، عبر «مسلي»، الذي وصل لخط النهاية في زمن قدره 13:40:4 دقيقة، ونال جائزة نقدية 600 ألف درهم، فيما أحرز «عبرود» المركز الثالث، للسعودية لهجن النايفات، مع المضمر راشد البريصي المري في 13:41:1 دقيقة.

وجاء الختام مسكاً لهجن العاصفة في شوط الحول المفتوح، عندما قاد غياث الهلالي «حبوبة» للمركز الأول بجدارة، وبأفضل توقيت 12:47:4 دقيقة، لتنال العاصفة سيف ولي عهد دبي، مع جائزة نقدية مليون درهم، وامتد تألق العاصفة بإحراز «محنة» المركز الثاني في 12:52:6 دقيقة، مع جائزة نقدية 800 ألف درهم، وذهب المركز الثالث إلى هجن الرئاسة، مع المضمر محمد عتيق زيتون، عبر «العابر» في زمن قدره 12:58:7 دقيقة، وجائزة نقدية نصف مليون درهم.

منافسات القبائل

وأسفرت منافسات هجن أبناء القبائل، عن فوز سالم حمد الزفنه العفاري بالخنجر، في شوط الزمول المفتوح، عبر «الدرع»، الذي وصل لخط النهاية في 13:32:7 دقيقة، ونال مع الجائزة مبلغ 800 ألف درهم، بينما حقق «مبلش» لسعيد أحمد محمد دري الفلاحي، المركز الثاني في 13:35:9 دقيقة، ونال جائزة نقدية 600 ألف درهم، وذهب المركز الثالث إلى «بشار» لعتيق مطر القبيسي، في زمن قدره 13:39:6 دقيقة.

وأهدت «البرشا» سيف ولي عهد دبي، لمالكها محمد زايد خلفان المنصوري، في شوط الحول المفتوح، في زمن قدره 13:14:8 دقيقة، ونالت مع السيف، جائزة نقدية مليون درهم، وحلت «قلادة» لصالح محمد بن نصرة العامري، ثانية للسباق في 13:25:2 دقيقة، لتنال جائزة نقدية 800 ألف درهم، فيما جاءت «مكرَمة» لحمد راشد غدير الكتبي في المركز الثالث، في توقيت قدره 13:31:2 دقيقة، ونالت جائزة نقدية نصف مليون درهم.

مهرجان استثنائي

واعتبر علي سعيد بن سرود، المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، أن حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى ميدان المرموم، ومتابعته لتحديات وسباقات مهرجان سمو ولي عهد دبي، كان هو الناموس الأكبر بالنسبة لعشاق سباقات الهجن العربية الأصيلة، وقال بن سرود: بالتأكيد، لدينا حظ كبير في دولة الإمارات، ونحمد الله كثيراً، أن منّ علينا بأفضل الحكام، فحرصهم على هذا الشعب يفوق الحدود، وأياديهم البيضاء لا تعرف سوى أن تمتد إلى الجميع بلا استثناء.

وتقدم علي بن سرود بالتهنئة الحارة إلى مؤسسة هجن العاصفة، بمناسبة فوز «حبوبة» و«ملفت» بسيف وخنجر ولي عهد دبي، مشدداً على أن نجاحات هجن العاصفة أمر طبيعي، وأشار إلى أن أكبر دليل على ذلك، هو فوز هذه المؤسسة بسبعة رموز في المهرجان الحالي، مضيفاً: دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووقوف سموه الدائم خلف هذه المؤسسة، وأوامره، هي السبب في ما يتحقق من إنجازات.

وأضاف المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، أن النجاح الكبير الذي حققه مهرجان سمو ولي عهد دبي، هو أمر طبيعي ومتوقع، وقال: قبل انطلاقة المهرجان، جميع المؤشرات أكدت أننا موعودون بنسخة استثنائية، فجميع العزب حرصت على ترتيب أوراقها بصورة ممتازة للمشاركة، وبالفعل، كان نتاج ذلك، أن شاهدنا أشواطاً قوية واستثنائية في جميع الأعمار.

102

بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة أم القيوين، ينطلق اليوم مهرجان أم القيوين الرابع عشر لسباقات الهجن بميدان اللبسة بأم القيوين، ويستمر حتى يوم 7 فبراير الجاري، ويأتي هذا الكرنفال التراثي البهيج في هذا الميدان العريق الذي يقام سنوياً بمكرمة من سموه تشجيعاً وتقديراً لرواد الأصالة والتراث، وتعزيز الترابط وتعميق أواصر المحبة بين أبناء الوطن، وحثهم على التمسك برياضة الآباء والأجداد التي تعد محط فخر واعتزاز بهذا الإرث العريق. ويشتمل السباق على 102 شوط لفئات الحقاقا واللقايا والإيذاع بهجن أصحاب السمو الشيوخ وأبناء القبائل، وقد رصدت جوائز قيمة عبارة عن 74 سيارة ورموز وجوائز نقدية.

المنصوري: أعداد كبيرة من المطايا شاركت فـي المهرجان

تقدم محمد علي المنصوري، عضو اللجنة العليا المنظمة لمهرجان سمو ولي عهد دبي للهجن العربية الأصيلة، بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمه المستمر لسباقات الهجن، وقال إن هذا المهرجان يعد من ضمن الأفضل وخاصة أنه يسبق الختاميات، وأضاف: الأعداد التي شاركت كبيرة، والجوائز التي رصدت قيمة، كل العزب حشدت أفضل الحلال لديها، وقدمت أفضل المستويات، بحثاً عن الحصول على ناموس مهرجان سمو ولي عهد دبي. وأشاد المنصوري بمسابقة بيرق الناموس، وقال إنه ألهب سوق سباقات الهجن العربية الأصيلة، وشجع الملاك على البحث عن النوعيات المتميزة القادرة على المنافسة بشعاراتها.

وهنأ عبدالله أحمد فرج الفلاسي، مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، بمناسبة حصول هجن العاصفة على سيف ولي عهد دبي للحول المفتوح بالإضافة إلى خنجر الزمول، وقال الفلاسي: الإنجازات ليست غريبة على هذه المؤسسة العظيمة التي عودتنا الإنجازات، وأكبر دليل على ذلك حصولها على سبعة رموز من أصل ثمانية رموز طرحت في هذا المهرجان.

وعد مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن، أن تواجد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ميدان المرموم، ومتابعته تحديات وسباقات مهرجان سمو ولي عهد دبي، مثل خبراً جميلاً بالنسبة لهم، وأضاف: تلك الزيارة بثت الحماس ورفعت الروح المعنوية وشكلت قوة دفع وسط عشاق رياضة سباقات الهجن، وأكدت بالدليل القاطع أن كل الفعاليات التي تجري في دبي على كثرتها تحظى بالاهتمام من جانب شخصه الكريم.

6

ابتسم الحظ للهندية آشي ذو الفقار لتفوز بسيارة «كورولا» طرحها نادي دبي لسباقات الهجن للسحب كهدية منه للجماهير التي تحضر إلى ميدان المرموم لمتابعة فعاليات مهرجان سمو ولي عهد دبي للهجن العربية الاصيلة، وشارك في السحب الآلاف من السياح الأجانب والعرب والوافدين. وتعتبر آشي ذو الفقار من المداومين على الحضور إلى ميدان المرموم لمتابعة السباقات منذ ما يقارب من 6 سنوات، حيث ظلت متواجدة يومياً طيلة أيام مهرجان سمو ولي عهد دبي.

333

اشتمل المهرجان على 333 شوطاً، منها 124 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و209 أشواط لهجن أبناء القبائل، ومن ضمنها 28 شوطاً للرموز بواقع 8 رموز للأشواط المفتوحة في منافسات هجن أصحاب السمو الشيوخ، و20 رمزاً لهجن أبناء القبائل مناصفة بين رموز الأشواط المفتوحة ورموز أشواط الإنتاج.

وتوزع الرموز إلى 12 كأساً تحت اسم «كأس ولي عهد دبي» و12 بندقية، وكان الخنجر حاضراً في شوطي الزمول المفتوح لهجن أصحاب السمو الشيوخ وهجن أبناء القبائل، وسيف ولي عهد دبي في شوطي الحول المفتوح، وهو الرمز الأكبر والأضخم في المهرجان.

65

توزعت أشواط المهرجان بواقع 65 شوطاً في سن الحقاقا بالنسبة لهجن أبناء القبائل، و35 شوطاً في سن اللقايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ و40 شوطاً لأبناء القبائل، أما في سن الإيذاع فـ31 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ و40 لأبناء القبائل، و29 شوطاً في سن الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ و32 لأبناء القبائل، وفي سن الحول والزمول 61 شوطاً بواقع 29 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ و32 شوطاً لهجن أبناء القبائل.

183

خصصت 183 سيارة من فئة الدفع الرباعي للفائزين وهي من فئة «تويوتا ستيشن، نيسان ستيشن، نيسان سفاري، كروز بيك أب»، فيما أقيمت 122 شوطاً نقدياً، كما خصصت جوائز مالية ضخمة لأصحاب المراكز حتى العاشر في جميع أشواط المهرجان الكبير.

8 نقاط غالية هدية «البرشا»

أهدت «البرشا» مالكها محمد زايد خلفان المنصوري ثماني نقاط غالية بحصولها على سيف ولي عهد دبي للحول المفتوح، ليرتفع رصيد إعصار الغربية في مسابقة بيرق الناموس إلى 14 نقطة، وبالمقابل أضافت «القلادة» أربع نقاط إلى صالح محمد بن نصرة العامري رفعت بها رصيده إلى 26 نقطة، بينما وصل محمد راشد غدير الكتبي إلى 46 نقطة، وذلك بعد أن أضافت له «مكرمة» لحمد راشد غدير الكتبي نقطتي المركز الثالث.

ورفع د. راشد حمد الزفنة العفاري رصيده إلى 16 نقطة، وذلك بحصول «الدرع» لسالم حمد الزفنة العفاري على النقاط الثماني المخصصة لصاحب خنجر الزمول المفتوح.

راشد العفاري: فخور بـ«الدرع»

أبدى الدكتور راشد بن الزفنة العفاري، فرحته الكبيرة وفخره بفوز «الدرع» بخنجر منافسات هجن أبناء القبائل، موضحاً أن المؤشرات لـ«الدرع» كانت تبشر بالخير، حيث جاء رابعاً في مهرجان جائزة زايد الكبرى للهجن، وحقق المركز الثالث في شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلف «مبلش» الذي شارك في المنافسات وتغير أداء ركضه. وأضاف العفاري، إنه شعر بالخوف بسبب الإخفاق وعدم إحراز النتائج التي كان يتطلع إليها على مستوى سن الصغار للهجن، ولكن تصاعد مستوى أداء البطل «الدرع» عزز من الثقة بإضافة إنجاز جديد، مشيراً إلى أن الخطوة هي الإعداد للمنافسات المقبلة في ختامي الوثبة بالعاصمة أبوظبي.

محمد بن فرج: سعداء بالفوز

أعرب محمد بن فرج المنصوري، عن سعادته الكبيرة بفوز «البرشا» بسيف هجن أبناء القبائل، وقال إن الإنجاز ليس بغريب على شعار محمد زايد المنصوري، حيث يمتلك سجلاً حافلاً بالإنجازات، عبر الظفر بالعديد من السيوف والكؤوس والرموز. وأضاف المنصوري لـ «البيان الرياضي»، أنه رغم الظروف الصحية الصعبة في العزبة لبعض المطايا، إلا أن التوفيق حالفهم لاعتلاء منصة التتويج في ختام الحدث الكبير.

وعن تأثير الأمطار في مجريات السباق، أوضح المنصوري، أن الأجواء الماطرة لا شك أنها تؤثر في التوقيتات، إلا أن المطية «السبوق» قادرة على نيل الصدارة، لأن الأرضية على جميع المتسابقين.

مطر بن هويدن: ختام مميز

أكد مطر علي بن هويدن الكتبي عضو اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، أن ختام مهرجان سمو ولي عهد دبي للهجن، جاء مميزاً بكل المقاييس واستمتع ملاك وأهل الهجن بالمنافسات الشيقة طوال الفترة الماضية، متوجهاً بالتهنئة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، بمناسبة فوز هجن العاصفة السيف.

وأضاف، إن رياضة الآباء والأجداد تشهد نمواً مستمراً بفضل دعم القيادة الرشيدة وأصحاب السمو الشيوخ، مما ترجمه تواجد العديد من المهرجانات والسباقات المعنية بهذه الرياضة، مشيراً إلى أنه بعد إسدال الستار على المهرجان ستتجه الأنظار في الفترة المقبلة إلى أبوظبي حيث ختامي الوثبة للهجن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات