بداية قوية لرماية «التراب» في مهرجان الوحدات المساندة

جانب من التدريب الرسمي للرماة الهواة | البيان

جاءت بداية بطولة رماية الأطباق من الحفرة «التراب»، والتي تقام ضمن فعاليات مهرجان الوحدات المساندة السابع للرماية، قوية ومثيرة وفاق الإقبال كل التوقعات، وقد بذلت اللجنة المنظمة برئاسة العميد الركن مبارك مال الله وبالتعاون مع اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم، جهودا كبيرا لاستيعاب هذا العدد الضخم من الجنسين لتصنيفهم وفق مستوياتهم.

وأشار العميد الركن مبارك مال الله إلى أن المنافسات الرسمية للبطولة تنطلق اليوم للهواة، موضحا أن المستويات جيدة جدا وقد تم تصنيف الرماة إلى رماة عاديين يتنافسون اليوم برماية 75 طبقا على ثلاث جولات، وفئة ثانية للمبتدئين وسوف تتم رمايتهم يوم 11 فبراير الحالي، وكان الحضور بالصورة المرجوة وهي بداية جيدة ونأمل أن يستمر الإقبال بنفس قوة الدفع الحالية.

وأضاف "بشكل عام فإن البطولة قد كشفت النقاب عن بعض الرماة المتميزين الذين تعوزهم الخبرة والاحتكاك لتستفيد منهم منتخبانا الوطنية وهو الهدف الأسمى الذي يسعى اليه الجميع.

ووجه رئيس اللجنة المنظمة الشكر الى اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم على تعاونه المثمر والبناء وخص بالشكر لجنة رماية الأطباق التي سهلت مهمة الرماة والشكر موصول إلى نادي العين للفروسية والرماية والغولف محتضن البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات