البلوشي مازال صامداً أمام تحديات رالي داكار

تستمر جولات رالي داكار 2019، ويستمر معها سقوط وخروج الأبطال، حيث خرج ما يقارب اكثر من 120 متسابقاً مع نهاية الجولة السابعة من الرالي، أول من أمس، أي اكثر من ثلث المشاركين، ودعوا المنافسات.

ورغم ذلك ما زال بطلنا في الدراجات النارية محمد البلوشي، صامداً أمام سلسلة من التحديات المستمرة منها العواصف الرملية والارتفاعات الشاهقة، مروراً بالأراضي الوعرة والكتل الرملية الناعمة المعروفة بـ«الفيش فيش»، ويحتل البلوشي حالياً المركز 33، بعدما تمكن من التقدم تدريجياً 23 مركزاً خلال الأيام السابقة في الترتيب العام، بعد أن كان في المركز 56 بعد نهاية الجولة الثانية، وهو مركز جيد ضمن المعطيات ودرجة صعوبة هذا الرالي في النسخة الحالية.

وقال البلوشي: بعد مرور سبع جولات قطعنا ما يقارب 5 آلاف كم، في اكثر من 32 ساعة قيادة على الدراجة النارية، تعرضنا خلالها للكثير من المخاطر التي لم نتوقعها نحن كمتسابقين، ومع كل مرحلة تزداد معها صعوبة الرالي.

وأضاف البطل الإماراتي: لست راضياً تماماً عن مركزي حتى الآن، وكنت اطمح أن أحقق الأفضل ورغم كل تلك الصعوبات التي مررنا بها، وخاصة في الجولة الثانية، فقد كنت على وشك الخروج من الرالي عدة مرات، وبالإضافة إلى سوء أداء الدراجة التي أقودها فهي ليست بنفس مستوى قوة وعزم دراجات أبطال المصانع لذلك يصعب المنافسة معهم.

وتابع البلوشي: أعاني من آلام في ظهري و يزداد الألم مع قيادة الدراجة، وخاصة عندما أحاول رفع الدراجة، ولكن لا أزال متواجداً حتى الآن في هذا الرالي الصعب، ولَم يتبق سوى 3 جولات أتمنى خلالها التوفيق والوصول إلى خط النهاية ورفع علم الدولة عالياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات