سلطان بن شخبوط يعتمد قرارات اجتماع الجمعية

تشكيل «تنفيذي واستشاري» الرياضات الإلكترونية

قرر مجلس إدارة جمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية، في اجتماعه الدوري، بمقر الهيئة العامة للرياضة بدبي، اعتماد تشكيل المكتب التنفيذي للجمعية، برئاسة الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الجمعية، وعضوية كل من المستشار سعيد علي الطاهر، وسعود بن ساحم المهيري، وتم اعتماد علي المرزوقي مقرراً للمكتب التنفيذي.

كما قرر المجلس، اعتماد تشكيل المكتب الاستشاري، برئاسة يوسف أحمد باصليب، وعضوية عبد الرحمن الخاجة، ومحمد البناء ومحمد مبارك وحامد صلاح الزرعوني، وقام رئيس مجلس الإدارة، بتسمية خالد المهيري ليتولى رئاسة اللجنة الإعلامية والتواصل الاجتماعي للجمعية، وترأس الاجتماع، الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان، رئيس مجلس الإدارة، بحضور المستشار سعيد علي الطاهر، الأمين العام، وأعضاء مجلس الإدارة، يوسف أحمد باصليب وسعود عبد الله بن ساحم المهيري وانتصار الزعابي ومدير الجهاز الفني علي المرزوقي.

عام التسامح

وأشاد الشيخ سلطان بن شخبوط، بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2019، هو عام التسامح، كما أشاد بحكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهات سموه السديدة نحو التركيز في «عام التسامح»، على 5 محاور رئيسة، أولها، تعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع، وأما ثاني المحاور، فيتعلق بترسيخ مكانة دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، من خلال مجموعة من المبادرات والمشاريع الكبرى في هذا الإطار.

منها المساهمات البحثية، والدراسات الاجتماعية والثقافية المتخصصة في مجال التسامح وحوار الثقافات والحضارات، وأما ثالث محور، فهو عن التسامح الثقافي، من خلال مجموعة من المبادرات المجتمعية والثقافية المختلفة، ورابعها، طرح تشريعات وسياسات تهدف إلى مأسسة قيم التسامح الثقافي والديني والاجتماعي.

وأخيراً، تعزيز خطاب التسامح وتقبل الآخر، من خلال مبادرات إعلامية هادفة، ووجّه الشيخ سلطان بن شخبوط، الشكر والتقدير والاعتزاز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، منوهاً بما حققه سموه من إنجازات حضارية وإنسانية، خلال رحلته في خدمة الوطن، التي بدأت قبل 50 عاماً.

دعم القيادة

وثمّن رئيس الجمعية، اهتمام ودعم القيادة الرشيدة للرياضات الإلكترونية، وكل ما يصب في مصلحة الشباب وتنمية قدراتهم، وأكد على ضرورة أن تتم مخاطبة كل الجهات والشركات المطورة والمنظمة للألعاب الإلكترونية، وضرورة أخذ موافقة جمعية الإمارات على أي مشاركة من لاعبي الإمارات، بصفتها المسؤولة عن الألعاب الإلكترونية في الدولة، وكذلك ضرورة مخاطبة كل الفرق ومراكز الألعاب في الدولة، على ضرورة أخذ موافقة الجمعية قبل المشاركة في البطولات.

مشاركة إيجابية

وأشاد مجلس الإدارة، بالمشاركة الإماراتية الإيجابية في الاجتماعات التأسيسية للاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية، بناء على دعوة من الاتحاد السعودي للرياضات الذهنية والإلكترونية، وقد كانت مشاركة الدولة بوفد، برئاسة الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس مجلس الإدارة، وانتصار الزعابي عضو مجلس الإدارة، وقد تم انتخاب انتصار الزعابي لعضوية مجلس إدارة الاتحاد العربي.

كما قام الأمير فيصل بن بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود رئيس الاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية، بتسمية هشام الطاهر من الإمارات، أميناً عاماً للاتحاد، والسعودي تركي الفوزان لمنصب الأمين العام المساعد، وتقرر أن تكون مدينة الرياض هي المقر الرسمي للاتحاد، كما شاركت دولة الإمارات في اجتماعات الاتحاد الدولي للرياضيات الإلكترونية في تايوان، وفي اجتماعات القمة العالمية التنفيذية للرياضات الإلكترونية في مدينة بوسان بكوريا الجنوبية، وقد تم عقد العديد من اللقاءات، مع الأطراف ذات الصلة من مختلف دول العالم.

دور محوري

ونوّه رئيس مجلس الإدارة، بالدور المحوري الذي تقوم به الجمعية في التوعية الاجتماعية والتوجيه الأسري في المحافظة على النشء من المخاطر الكامنة في ممارسة الألعاب، واحتواء اللاعبين من جميع الفئات العمرية، وتنظيم مشاركاتهم واستخدامهم للألعاب الإلكترونية، بما يخدم مصلحتهم، ورفع راية الدولة في المشاركات على كافة الأصعدة العربية والآسيوية والعالمية، حيث إن هذه الألعاب أصبحت من الضروريات في الحياة المعاصرة، ويجب مواكبة التطور والتوجهات العالمية في هذا الإطار.

تقرير

اطلع الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان، على التقرير الإداري والفني، وطلب إعداد دراسة كاملة عن أفضل الممارسات العالمية في الرياضات الإلكترونية، لتطبيقها في الإمارات.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات