«نيرفانا» راعياً رسمياً لألعاب الأولمبياد الخاص العالمية 2019

راشد عبدالله وعلاء العلي خلال إعلان الاتفاقية المشتركة | من المصدر

وقع الأولمبياد الخاص الإماراتي، اتفاقية شراكة، مع شركة نيرفانا للسفر والسياحة لرعاية بطولة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019، التي تقام في مارس المقبل، بحضور علاء العلي، الرئيس التنفيذي للشركة، وراشد عبد الله الرئيس التنفيذي للعمليات في الأولمبياد الخاص بدورة الألعاب العالمية، كما شهد حفل التوقيع الذي أقيم في مقر شركة نيرفانا، بمنطقة كاسر الأمواج بأبوظبي، عدد من القيادات الرياضية والإعلاميين، وتنص هذه الاتفاقية على أن تكون شركة نيرفانا راعياً رسمياً للبطولة العالمية، وأكد راشد عبدالله على أهمية هذه الاتفاقية في دعم جهود أبوظبي لاستضافة الدورة القادمة من الألعاب الأولمبية للأولمبياد الخاص لعام 2019.

وقال راشد عبدالله: أبوظبي هي المدينة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تستضيف هذا النوع من الأحداث الأولمبية الخاصة، ولذلك لا بد من تضافر الجهود لإنجاح هذه البطولة وتكريس أبوظبي كعاصمة عالمية لهذا النوع من الرياضات، وأشاد بجهود شركة نيرفانا للسفر والسياحة في رعاية دورة ألعاب أبوظبي التي ستترك علامتها المميزة في سجل تاريخ الأولمبياد الخاص، مشيراً إلى أن قيادة دولة الإمارات، تبذل جهوداً كبيرة في مجال رعاية ودمج أصحاب الهمم في المجتمع من خلال تقديم كل أوجه الدعم لهم والعناية بهم ليصبحوا أفرادا فاعلين لهم دورهم ومشاركتهم في التنمية الاجتماعية.

دور مهم

وأكد راشد عبد الله، الرئيس التنفيذي للعمليات في الأولمبياد الخاص بدورة الألعاب العالمية، أن توقيع الاتفاقية مع شركة نيرفانا للسفر والسياحة، يشكل مثالاً على الدور المهم الذي يقوم به القطاع الخاص في الإمارات، في سبيل ترسيخ التعاون، وتقديم الدعم اللازم، وضمان تحقيق الأهداف المنشودة من تنظيم دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، عن طريق تقديم المساعدة اللازمة والضرورية لإنجاح الحدث وإخراجه بأفضل صورة.

مكانة متميزة

ومن جانبه قال علاء العلي، الرئيس التنفيذي لشركة نيرفانا للسفر والسياحة، إن استضافة أبوظبي للألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في عام 2019 يعكس نهج دولة الإمارات تجاه كافة قطاعات المجتمع، وذكر العلي أن تنظيم هذه البطولة على أرض الإمارات يجسد مكانتها المتميزة على مستوى العالم في مختلف الميادين.. بجانب تعزيز رؤيتها وجهودها في مجال دعم أصحاب الهمم وإبراز دور هذه الفئة الهامة وإدماجهم في المجتمعات وفق أرقى المعايير العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات