أحمد بن محمد مرحباً بضيوف ملتقى الإبداع:

نسير على نهج محمد بن راشد

صورة

رحب سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالمشاركين في ملتقى الإبداع الرياضي العاشر، الذي تنظمه الجائزة اليوم، تحت شعار «تجارب رياضية إبداعية»، ويشمل 3 جلسات، يتحدث فيها نخبة من الفائزين بمختلف فئات الدورة العاشرة للجائزة الأكبر في العالم، من حيث قيمتها، وتعدد فئاتها، والأولى على الإطلاق في مجال الإبداع الرياضي.

السير على النهج

وقال سموه: ونحن نحتفل في عموم الوطن، بجهود وإسهامات ومبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي قدمها للوطن خلال 50 عاماً، يشرفنا أن نواصل السير على نهجه، وتحقيق رؤيته في نشر ثقافة الإبداع والتميز والابتكار في العمل الرياضي، وتكريم المبدعين الذين يعدون من أهم المكتسبات لأوطانهم، ويسهمون بجهودهم في تمكين فئات المجتمع، وتعزيز مكانة الرياضة ودورها في إسعاد الشعوب.

ترحيب بالمشاركين

وأضاف سمو رئيس الجائزة: نرحب بالمبدعين الفائزين في الدورة العاشرة للجائزة، الذين سيستعرضون في ملتقى الإبداع العاشر، تجاربهم الإبداعية، ويتحدثون عن كيفية مواجهة التحديات والتغلب عليها، وطريقهم لتحقيق الإنجازات لهم ولأوطانهم، كما نتمنى للعاملين في قطاعنا الرياضي، الاستفادة من هذه التجارب الإبداعية، والتحاور مع أصحابها، لتحقيق هدف تنظيم الملتقى، وهو نشر ثقافة الإبداع في العمل الرياضي، والتعريف بالتجارب الإبداعية، والعمل على توفير بيئة تشجع الإبداع والابتكار والتميز في العمل الرياضي، كفكر ومنهاج عمل، وتحفيز رياضيينا وإداريينا ومؤسساتنا على التميز في الإنجازات والإبداع فيها.

نشر ثقافة الإبداع

وجدير بالذكر، أن الجائزة لا تكتفي بتكريم المبدعين الرياضيين وحسب، والاحتفاء بهم في كل عام، بل تسعى أيضاً، من خلال الندوات وملتقى الإبداع السنوي، إلى نشر ثقافة الإبداع والتميز في العمل الرياضي، وقد أصبح ملتقى المبدعين حدثاً أساسياً، ومنصة لنشر التميز والفكر الإبداعي، حيث يتم دعوة منتسبي القطاع الرياضي في الدولة لحضور جلساته، كما يتم بث الجلسات عبر قناة دبي الرياضية إلى المشاهدين في الوطن العربي، وإلى كل مكان، من أجل تعميم الفائدة من هذه الجلسات، وتحفيز أفراد العائلات من مشاهدة الجلسات والتأثر بها، وحث أبنائهم على ممارسة الرياضة والتميز فيها، وصولاً إلى التألق، وتحقيق الإنجازات التي تؤهلهم للفوز بالجائرة مستقبلاً، والمشاركة في ملتقى الإبداع الرياضي.

3 جلسات

وتبدأ الجلسة الأولى 10 صباحاً، وتحمل عنوان «تجارب مؤسسية مبدعة»، وسيتحدث فيها ممثلون عن المؤسسات الفائزة، وهم: القيادة العامة لشرطة دبي (المؤسسة المحلية)، والاتحاد الدولي للمصارعة (المؤسسة العالمية)، واللجنة البارالمبية اليابانية (المؤسسة العالمية البارالمبية)، وأما الجلسة الثانية تبدأ الساعة 11، وتحمل عنوان «تجارب رياضية»، ويتحدث فيها أسامة الشعفار، الفائز بفئة الإداري المحلي، ود. مبارك السويلم الفائز بفئة الإداري العربي، والمصرية نادية عبد الحميد فئة المدرب العربي، وتبدأ الجلسة الثالثة الثانية عشرة والربع ظهراً، وتحمل عنوان «تجارب شبابية»، ويتحدث فيها أبطال الدورة الأولمبية للشباب في الأرجنتين: عمر المرزوقي (الإمارات)، وفاطمة الزهراء (المغرب)، وأحمد الجندي (مصر)، ومحمد عسيري (السعودية).

تكريم

سيتم خلال الملتقى، تكريم شركاء الدورة العاشرة للجائزة، من المؤسسات الوطنية والعربية التي ساهمت بدعم جهود الجائزة، لتطوير القطاع الرياضي الإماراتي والعربي، وترسيخ ثقافة الإبداع في العمل الرياضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات