تتويج الفائزين بجوائز الصيد بالصقور

«الدراج ريس» يستهل «عام التسامح» في مهرجان ليوا

صورة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، تستمر منافسات مهرجان ليوا الرياضي - تل مرعب، مع أول أيام العام الجديد، تحت شعار عام التسامح، بالتزامن مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019 عام التسامح في الإمارات، والذي يدعم مكانة الإمارات مركزا عالمياً للتسامح والسعادة، ويسمو بها بين بقية الدول برائع القيم النبيلة، ويستهل المهرجان نشاطه في انطلاقة العام الجديد اليوم، بمنافسات سباق الدراجات النارية «الدراج ريس»، وأيضاً منافسات الدراجات «اليو تي في».

ومن المقرر أن تنطلق المنافسة والتحديات الخاصة بهذه الفئة، بإجراء التجارب الحرة في العاشرة صباحاً، وتستمر حتى الثانية عشرة ظهراً، للإعداد والتجهيز قبل انطلاقة السباق الرئيس للفئات، وسيكون المسار الخاص بهذه الفئة، قريباً من بقية المسارات الرياضية وحلبة الاستعراض الخاصة بالسيارات في منطقة تل مرعب، والتي تضم مسارات متنوعة وحلبات كثيرة لمختلف الرياضات والبطولات.

إثارة في الصيد بالصقور

وعلى جانب آخر، اختتمت، وبنجاح كبير، منافسات وتحدي الصيد بالصقور التلوح لمسافة 400م، أول من أمس، ضمن فعاليات اليوم الرابع للمهرجان، وشهدت مشاركة 179 صقراً في فئات السباق الستة، وحضوراً وإقبالاً كبيراً في المشاركة، وتم تتويج الفائزين، حيث حصد المركز الأول في فئة جير شاهين فرخ، سالم بن ناصر بن مذكر آل شافي.

وفاز بالمركز الأول في فئة جير بيور فرخ، حميد راشد المنصوري، وتصدر فئة جير قرموشة فرخ، المتسابق بطي خلفان القبيسي، وفاز بفئة جير تبع فرخ، الصقار عبيد سعيد المزروعي، وشهدت فئة النخبة جرناس جير شاهين تبع، فوز عبد الله خلفان القبيسي بالمركز الأول.

وفي فئة النخبة جرناس بيور قرموشة، ذهب المركز الأول لمصلحة بطي خلفان القبيسي، واتسمت أجواء المنافسة في الصيد بالصقور، بالندية والحماس بين المشاركين، لا سيما مع إقامة المنافسة في أجواء مهرجان تل مرعب، سجل الصقار خلفان بطي القبيسي، أحد أبرز المشاركين في المنافسة، الأرقام الأفضل على مستوى المراكز الأولى ومنصات التتويج، بعد أن حصد ثماني منصات، ضمن الفئات الست للتحدي.

شعار عام التسامح

وأكد عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، منظم المهرجان، أن بطولات النادي المستمرة في منافسات المهرجان، ستحمل جميعاً شعار عام التسامح، كي يواكب النادي وعي القيادة الرشيدة، والرؤية السديدة لها بإعلان عام 2019 عام التسامح.

وقال: نفخر أن تنطلق بطولات اليوم الخامس من المهرجان، تحت شعار عام التسامح، ولنا السعادة في أن نفتتح العام الجديد بمنافسات رياضية قوية، تحت شعار نبيل، يعزز أواصر المحبة والتآخي بين أبناء الوطن، وأيضاً ينفرد باسم الإمارات بين بقية الدول، كونها تولي مفاهيم الإنسانية العميقة والإيجابية، الأهمية القصوى.

ومن جهته، أكد حمدان المزروعي مدير النادي، أن التفاعل والحضور الكبير من مختلف فئات الشباب، له سبب كبير في زيادة جرعة السباقات وتنوعها في النادي خلال الموسم الحالي، عبر مهرجان ليوا الرياضي، وقال: تنوع الفئات، هو إفراز طبيعي للإقبال الكبير، والتفاعل من فئات الشباب مع كافة الأنشطة، ويسهم في زيادة وتعزيز الحضور للمهرجان، والإقبال الجماهيري لمتابعته.

وأضاف المزروعي: الأمر الأكثر إيجابية، هو أن أيام السباقات قد توافقت مع إجازة رأس السنة، والتي أعطت مساحة وفرصة كبيرة لزيادة الحضور والمتابعة في هذه الأيام، وأعطت الفرصة للجميع من أجل القدوم والاستمتاع بفعاليات تل مرعب المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات