الرياضة الكويتية تعود إلى المنافسات الخارجية بعد رفع الإيقاف

مع اقتراب السنة الحالية من نهايتها، تعود الرياضة الكويتية بكامل طاقتها، إلى المشاركات الخارجية، بعدما تم رفع الإيقاف الرياضي بصفة عامة، في جميع الألعاب، بعد أن تعرضت للإيقاف لمدة تزيد عن سنتين ونصف السنة، بسبب الخلافات الداخلية، التي ألقت بظلالها خارجياً، وجعلت المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، يفرض العقوبات الدولية، ويحرم أفراد المنظومة الرياضية من المشاركات تحت العلم الكويتي.

آسيوية اليد

وبداية تلك المؤشرات التي جعلت الشارع الرياضي في حالة التفاؤل، هو قرار الاتحاد الآسيوي لكرة اليد، بإسناد تنظيم البطولة الآسيوية للأندية الأبطال للكويت، والمقرر إقامتها خلال الفترة من 20 إلى 31 مارس المقبل، من خلال كتاب رسمي وصل للاتحاد الكويتي، وهو ما يؤكد الاعتراف الآسيوي، برفع الإيقاف، بعدما تسلمت اللجنة المؤقتة برئاسة بدر الذياب، إدارة شؤون الاتحاد، لحين دعوة الجمعية العمومية، لانتخاب مجلس إدارة جديد، عقب إقرار النظام الأساسي الجديد للاتحاد.

ومن المؤكد أن نادي الكويت سيكون مستضيف البطولة، كونه بطل دوري وكأس الموسم الماضي، وهو ما منحه بطاقة المشاركة في منافسات بطولة الأمير فيصل بن فهد العربية الـ34 للأندية أبطال الدوري، المقرر إقامتها في مدينة صفاقس التونسية خلال الفترة من 19 - 29 الجاري، بجانب السالمية وصيف الدوري الموسم الماضي.

الطائرة العربية

وعلى مستوى لعبة الكرة الطائرة، فقد أعلن الاتحاد الكويتي، مشاركة فريق الكويت بطل النسخة الأخيرة لكأس الطائرة، في منافسات البطولة العربية 37 للأندية الأبطال، المقرر إقامتها في العاصمة التونسية، خلال الفترة من 12-24 فبراير المقبل، بعد غياب ما يقارب أربع سنوات من المشاركات الخارجية، كان آخرها عام 2014 بمشاركة كاظمة والساحل في البطولة العربية للأندية الأبطال والتي أقيمت في القاهرة.

انتظار

ينتظر الاتحاد الكويتي للكرة الطائرة، موافقة نادي كاظمة أو العربي من المشاركة في البطولة العربية، على حسابه الخاص، كون الهيئة العامة للرياضة الكويتية، تتكفل بمصاريف فريق واحد فقط، ومن المؤكد أن كاظمة لن يطلب المشاركة، انتظاراً للمشاركة في البطولة الخليجية للأندية الأبطال، كونه بطل الدوري في النسخة الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات