مثنى عبد الرزاق: سوق العمل يحدد الكليات

أكد الدكتور مثنى غني عبد الرزاق رئيس الجامعة الأميركية في الإمارات، أن طرح أي برنامج أو إنشاء كلية متخصصة بالألعاب الإلكترونية أو الرياضات الإلكترونية في العالم العربي، سيرتبط بـ 3 عوامل، هي مدى حاجة قطاع العمل، والأسواق لهذا المجال، واهتمام الطالب، والرواتب المالية.

أضاف، إن الجامعات العربية، تنتظر توافر هذه العوامل، وفي حالة حدوثها ستقيم كليات خاصة بها، حتى لا يتحول الطلاب الذين يتخرجون في هذه الكليات في حال إنشائها إلى مجرد خريجين بلا عمل.

قال الدكتور مثنى عبد الرزاق: «لكل دولة في العالم خصوصيتها في هذا المجال، فعلى سبيل المثال عندما قامت إحدى الجامعات البريطانية بتأسيس كلية متخصصة في الألعاب الإلكترونية، فهذا يعود إلى حاجة السوق البريطانية لموظفين يعملون في هذا المجال، مما يؤكد أن ذلك يتطلب إجراء دراسة ميدانية في هذا المجال، لاستبيان حاجة السوق لهذا المجال، وبناء عليه يتم تأسيس كليات متخصصة في مجال الألعاب الإلكترونية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات