40 طيراً تشارك في افتتاحية الشارقة للصقارين

انطلقت صباح أول من أمس، منافسات بطولة نادي الشارقة للصقارين للصيد بالصقور «التلواح»، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بميدان نادي الشارقة للصقارين بمنطقة مليحة في إمارة الشارقة.

وتعد البطولة ثاني بطولات الصقور في الموسم الجديد قبل انطلاق بطولات فزاع للصيد بالصقور، وقد شهدت مشاركة كبيرة من نخبة الصقارين والمشاركين الطامحين في نيل شرف حصد مراكز متقدمة في البطولات التراثية الرياضية التي ينظمها المركز.

موسم الصيد

وبدأ موسم الصيد بالصقور ببطولة الفجيرة التي نظمها المركز قبل أسبوع، وتختتم بطولة نادي الشارقة للصقارين اليوم، وتعقبها بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح الرئيسية التي تنطلق في الـ2 يناير المقبل وتستمر حتى الـ16 من الشهر نفسه، تليها النسخة الثالثة من بطولة راشد بن حميد النعيمي وينظمها المركز في إمارة عجمان في الـ26 يناير المقبل، وتليها بطولة فخر الأجيال من تاريخ 1 لغاية 16 فبراير المقبل.

وخصصت منافسات اليوم الأول من بطولة الشارقة، للفئتين جير تبع فرخ وجير تبع جرناس للناشئين، وشارك في المنافسات 40 طيراً بحضور أعداد كبيرة من الصقارين الصغار الذين تواجد معهم آباؤهم لتشجيعهم على ممارسة هذه الرياضة التراثية وتعليمهم كيفية التعامل مع الصقور وأسرار تسجيل سرعات عالية، وأقيمت المنافسات لفئتي تبع وحش وجير تبع بمجموع 4 أشواط.

وعلى صعيد النتائج، ففي شوط جير تبع فرخ، حلّ في المركز الأول الطير «وضحان» لصابر المنصوري محققاً زمناً قدره 17.401 دقيقة، أما الشوط الثاني الذي خصص لفئة جير تبع جرناس للناشئين، فقد شهد فوز T10 لسهيل الكندي بعدما حقق زمناً قدره 17.181 دقيقة.

من جهتها، أعربت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عن فخرها لهذه البداية الطيبة للنسخة الثانية من بطولة نادي الشارقة للصقرين التلواح خصوصاً مع فئة الناشئين، وقالت: «تستمر المسيرة البناءة في صون الثقافة المحلية ونقلها إلى الأجيال الجديدة، ونحن نشهد كل موسم التطورات سواء في المشاركين أم في حرصهم على تناقل الموروث الاجتماعي إلى أبنائهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات