دبي تشهد السباق الأطول في العالم اليوم

نخبة أبطال التحمّل يتنافسون على لقب «مِراس ألترا ماراثون المرموم »

تنطلق صباح اليوم، منافسات سباق «مِراس ألترا ماراثون المرموم 2018»، الذي يقام في منطقة محمية المرموم الصحراوية الخلابة في دبي، والذي يُعَد أطول سباق قدرة صحراوي في العالم، ويقام بمشاركة نخبة من الأبطال المتخصصين في هذا النوع من سباقات التحمل من 36 دولة، إلى جانب عدد كبير من الهواة المقيمين في الدولة.

ويقام الماراثون تحت مظلة مجلس دبي الرياضي، بدعم من بلدية دبي، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، وينفرد السباق بوصفه الأطول في الصحراء، كون فئة المحترفين سيتنافسون لمسافة 270 كم، وعلى مدار 5 أيام متواصلة، داخل محمية المرموم، وهي واحدة من 3 فئات يضمها السباق، حيث حرصت اللجنة المنظمة على جذب الفئة الثانية من الهواة، للمشاركة لمسافة 100 كم متواصلة، والفئة الثالثة على مسافة 50 كم.

حارب يستقبل المشاركين

واستقبل سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام المجلس، أبرز الرياضيين المحترفين المشاركين في السباق بمقر مجلس دبي الرياضي، بينهم الرائد أحمد حسين الكثيري من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، إضافة إلى المغربي رشيد المرابطي، والأميركية ماجدالينا بوليت، والأردني سلامة الأقرع، والدنماركية بشرى لاجرين إيركسين، والفرنسي ميرلي روبرتس، والتركية سيدا نور سيليك، والنيوزلندي إيان مورجان، وعدد آخر من الأبطال.

وقال حارب: ساهمت رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل محمية المرموم موقعاً متكاملاً ومناسباً لكافة الفعاليات، ومنها الرياضية، التي نسعى فيها لجذب أكبر وأهم الأحداث، وإقامتها في هذا الموقع المميز، والاستفادة من الطبيعة التي يقدمها، وتجعل منه مكاناً فريداً لاختبار القدرات الكامنة

دبي ملتقى العالم

وأضاف حارب: السباق يشجع محبي رياضة ألترا ماراثون، للتنافس على مدار 5 أيام، في الاختبار الأصعب في هذا النوع من السباقات، من ناحية المسافة وعدد الأيام، والعقبات التي يجب على المشاركين تجاوزها، وهو ما جعل نخبة الأبطال العالميين، يتوافدون من 36 جنسية مختلفة، بهدف إما الفوز، أو حتى مجرد عبور خط النهاية، الذي يعتبر إنجازاً بحد ذاته، بالنظر لحجم الجهد المطلوب تنفيذه، وتابع: لقد أصبحت دبي ملتقى العالم، فكنا في السابق نسافر إلى مختلف دول العالم، لرؤية ومتابعة أبطال العالم، والآن، دبي تستقطب الأبطال، ليتنافسوا في البطولات العالمية التي تقام فيها.

وجهة رائدة للرياضة

وتأتي إقامة هذا السباق، ضمن مساعي إبراز دبي كوجهة رائدة لممارسة الرياضة، واتخاذ النشاط البدني أسلوب حياة للمجتمع، وتحديداً في محمية المرموم، الوجهة ذات الشعبية المتنامية، وتُعَد أول محمية صحراوية من نوعها في الدولة، كونها غير مسورة، ومفتوحة للجمهور، وأكبر وجهة سياحية طبيعية بمساحة تبلغ 10 ٪ من إجمالي مساحة الإمارة، حيث ساهمت استضافتها للأحداث في الفترة الماضية، في جذب أعداد كبير من محبي ممارسة النشاط البدني والمغامرات، لاتخاذها وجهة أساسية لهم، وسط تطلعات أن تقوم باستضافة نحو 20 حدثاً رياضياً سنوياً بحلول عام 2020.

هدف

تأتي رعاية «مِراس» للسباق، ضمن أهدافها لإبراز المعالم الخلابة التي تزخر بها دولة الإمارات، والمواقع الطبيعية المحفزة على ممارسة النشاط البدني، إلى جانب جذب السياح والزوار والمقيمين على أرض الدولة، للتعرف إلى هذا النوع من المواقع، مثل محمية المرموم، التي باتت موقعاً أساسياً وبارزاً في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات