شيخة الجناحي تحصد فضية الإمارات ماسترز للتنس

حصدت لاعبتنا شيخة الجناحي الميدالية الفضية لفئة تحت 14 عاماً في بطولة الإمارات ماسترز التي اختتمت فعالياتها السبت الماضي على ملاعب ليجرلاند بنادي النصر تحت رعاية الشيخ حشر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد الإمارات للتنس، بمشاركة 80 لاعبا في 12 فئة عمرية وبلغت جوائزها المالية 100 ألف درهم.

وخسرت شيخة الجناحي المباراة النهائية أمام الهندية ريا ماثارو بمجموعتين نظيفتين بواقع 6-3 و6-2 بعدما تغلبت في نصف النهائي على الهندية ماريا كاراشاليو بمجموعتين دون رد 6-1 و6-4، وأسفرت بقية النتائج عن فوز جون ميهول من أكاديمية لوس بفئة البنين تحت 14 بتغلبه في النهائي على مانويل جوش من أكاديمية تي بي اس الذي انسحب في المجموعة الثانية.

وتوج ايجي توبكوك من أكاديمية تي بي اس بفئة تحت 12 عاماً بنين بفوزه على ديف كانبارجيماث من أكاديمية سي أف تي، وحصل اشير ميهتا من أكاديمية تي بي اس بلقب فئة 10 سنوات ويوسف مناع من أكاديمية أف تي تي بلقب فئة الناشئين تحت 16 عاماً وفازت ستيفانيا بوجيكا من اكاديمية سي اف تي بلقب تحت 18 عاماً سيدات، وايشان لومبا من اكاديمية اف تي تي بلقب الرجال تحت 18 عاماً، وحضر ختام البطولة، أحمد عبد الملك نائب رئيس اتحاد الإمارات للتنس وناصر المرزوقي الأمين العام للاتحاد والمدير الفني صلاح البراملي.

نشر اللعبة

وأكد أحمد عبد الملك، أن اللعبة لا تزال تعاني ظروفاً صعبة، وأن بطولة الإمارات ماسترز تأتي ضمن خطة الاتحاد لنشر اللعبة في الدولة وإعادة مكانتها السابقة من أجل إعداد جيل واعد للمنتخب الوطني الذي يعاني من قلة اللاعبين، وأضاف: بدأنا الموسم الماضي في تنظيم بطولات متنوعة للفئات السنية وقمنا بالتركيز على الصغارلأنهم المستقبل وأساس تطوير اللعبة.

وتابع: اليد وحدها لا تصفق، جهود الاتحاد لا تكفي، نتمنى أن تساعدنا الهيئة العامة للرياضة في عملية التطوير، لا نملك مركزاً للتنس ولا ملاعب، ومازلنا نطالب بذلك حتى ننجح في استقطاب اللاعبين الصغار، والكرة في مرمى الهيئة التي وعدتنا بتوجيه اهتمامها للعبة وتقليل الصعوبات أمامنا وإنشاء البنية التحتية الملائمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات