الصومالي محمد شيخ.. عاشق الجزيرة

محمد شيخ صومالي الجنسية يعيش في الإمارات، مصاب بأمبوب في الرأس يمنعه من مزاولة النشاط الرياضي، لم ييأس الشاب الصغير ولم تحبط معه معنويات والدته، وكان المتنفس الوحيد له هو مشاهدة مباريات كرة القدم عبر التلفاز في المساء، أما في النهار فكان يذهب بصحبة والدته قاطعاً مسافة 100 كيلو متر عبر المواصلات العامة، لكي يحضر تدريبات فريق الكرة بنادي الجزيرة، حيث يجلس ويتابع نجومه المفضلين خصوصاً كابتن الفريق علي خصيف، والجميع يعرفه منذ سنوات طويلة، يعتبرونه فأل خير عليهم، يسلمون عليه، ويقدمون التحية لوالدته التي تحترم رغبته وعشقه لكرة القدم، يقدمون له الهدايا ويتفاعلون معه بتمرير الكرة، والدة شيخ لم تتضجر من السفر يومياً، واحترمت هواية ولدها في وقت غابت الإنسانية عن كثير من الأسر!

طباعة Email
تعليقات

تعليقات