سالم الحمادي: الرياضة تطوّر القدرات البدنية والعقلية

يروي سالم محمد الحمادي قصته، إنه عندما تلقى خبر ولادة ابنه زايد، قبل 15 عاماً بأنه لم يكن لديه أو الأسرة أي معلومة عن متلازمة داون، وقال رزقت بـ 7 أبناء، وزايد هو الحالة الوحيدة الخاصة، وكان سؤال الأم لماذا ملامح وجه زايد مختلفة، فقلت لها: سوف نذهب به إلى البادية عند أولاد عمومته، وسيعود أفضل حالاً، قلتها ونفذتها، لكني في الوقت نفسه بعد السؤال والتأكد من خصوصية ولدي زايد، أيقنت أن تحديات كبرى تنتظرني، والأسرة وأيضاً المجتمع.

دمج ووجه أبو زايد رسالته إلى أولياء الأمور بعفوية قائلاً: «يا جماعة الخير لا تخلجوا من أولادكم، هؤلاء عطية الله.. اصطحبوهم إلى المتنزهات، أو الحفلات التي تذهبون إليها، ولا تشعروهم أبداً بتفرقة سواء كان داخل المنزل أو خارجه، على أن تكون الرياضة هي المحطة الأولى التي ينطلقون منها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات