انطلاق جائزة زايد الكبرى للهجن في الوثبة اليوم - البيان

تستمر حتى 10 ديسمبر الجاري

انطلاق جائزة زايد الكبرى للهجن في الوثبة اليوم

أفضل المطايا تشارك في قلب الحدث | أرشيفية

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق مساء اليوم فعاليات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن العربية الأصيلة على أرضية ميدان الوثبة في العاصمة أبوظبي.

من جانبه، رفع معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي، أسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى أولياء العهود وشعب الإمارات بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الـ 47 للدولة.

وثمن معاليه دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة والذي كان له أكبر الأثر فيما وصلت له رياضة سباقات الهجن من مكانة.

نجاحات

وأكد معاليه أن جائزة زايد الكبرى، تحصد النجاحات التي زرعها الأجداد في قلوب الجميع، وتحمل راية العرفان والتقدير لكل من ساهم في علوها وخروجها بما يليق بمكانتها.

موضحاً أن الحرص على استمرارية جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن، يأتي كونها تمثل عنواناً بارزاً، يؤكد العرفان والتقدير لراعي التراث وباني الحضارة ورمز العطاء، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خاصة وأننا في هذا العام نحتفل بـعام زايد في ذكرى مرور مائة عام على ميلاد مؤسس الدولة.

مثمناً حرص القيادة الرشيدة بالسير على خطى زايد راعي هذه الموروثات العظيمة، والمحافظة على قيمها النبيلة، مشيراً إلى أن الجائزة هذا العام، تعد الأغلى على الإطلاق في تاريخ مهرجانات الهجن.

وقال معاليه إن توجيهات القيادة الرشيدة برفع قيمة الجوائز الخاصة بالجائزة إلى 100 مليون درهم يؤكد الاهتمام الكبير الذي تحظى به الرياضة التراثية العريقة، مرحباً بجميع ملاك الهجن القادمين إلى ميدان الوثبة، مشدداً على أن رياضة الهجن بهذا الحضور الكبير والدائم بين الملاك والمتابعين يؤكد المعنى الحقيقي لها من حيث اللقاءات التي تعتبر عصب هذه الرياضة.

تحديات

وتشهد تحديات جائزة زايد الكبرى التي تستمر حتى العاشر من شهر ديسمبر الجاري، إقامة 204 أشواط لهجن الجماعة، حيث تتنافس نجائب الأصايل خلال الفئات المختلفة على 36 رمزاً، الخاصة بالأشواط المفتوحة والإنتاج خصصتها اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي، ويبلغ إجمالي جوائز الرموز 68 مليون درهم، بينما تبلغ إجمالي جوائز الفائزين 100 مليون درهم.

وتأتي الجائزة تزامناً مع مناسبة خاصة في ظل الاحتفال بعام زايد واحتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 47، وتعد جائزة زايد الكبرى من أهم السباقات التراثية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتحمل اسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

ويأتي إطلاق الجائزة في إطار حرص قيادة الدولة الحكيمة على استمرار أحد أهم المهرجانات الخاصة برياضة الأصايل والاهتمام بها، مواصلة لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الحفاظ على هذه الجائزة وترسيخها، باعتبارها موروثاً محلياً وعربياً أصيلاً.

جائزة

وتبدأ منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن اليوم الثلاثاء مع سن «الحقايق» لمسافة 4 كلم في الميدان الجنوبي بالوثبة، حيث تركض فيها المطايا على مدار 20 شوطاً، يحصل معها الفائزون على جوائز مالية قيمة.

وتستكمل منافسات سن الحقايق غداً في اليوم الثاني للمهرجان على مدار 40 شوطاً، عبارة عن فترتين صباحية ومسائية، خصصت الفترة الصباحية لأشواط الإنتاج، حيث تركض نجائب الأصايل على مدى 20 شوطاً، وينال الفائز بالمراكز الأولى في كل شوط 50 ألف درهم، وتتدرج الجوائز النقدية حتى صاحب المركز العاشر الذي يحصل على 10 آلاف درهم، وفي الفترة المسائية، يكون الموعد مع 20 شوطاً للحقايق.

ويشهد اليوم الثالث تحديات سن اللقايا للجماعة عبر 40 شوطاً، بواقع 26 في الفترة الصباحية، و14 شوطاً في الفترة المسائية، وتحضر الإثارة والندية في الفترة المسائية مع تحديات الرموز، منها 4 للمفتوح، ومثلها للإنتاج.

وفي اليوم الرابع، سيكون الموعد مع فئة الإيذاع لمسافة 6 كلم، وستركض معها النخبة على مدار 34 شوطاً، منها 20 شوطاً في الفترة الصباحية، و14 شوطاً في الفترة المسائية، ويرتفع التنافس والتحدي في 8 رموز للمفتوح والإنتاج.

منافسات

وتقام السبت المقبل في خامس أيام الجائزة منافسات الثنايا على مدار 30 شوطاً، حيث خصصت اللجنة المنظمة 16 شوطاً في الفترة الصباحية، و14 شوطاً في الفترة المسائية، منها 8 أشواط للرموز، يحصل معها الفائزون على خنجر ومليون درهم في أشواط الأبكار المفتوح والإنتاج، ودرع و800 ألف لأشواط الجعدان المفتوح والإنتاج.

وتنطلق تحديات الكبار يوم الأحد المقبل في سابع أيام الجائزة، مع منافسات الحول والزمول للجماعة من خلال 22 شوطاً، منها 10 في الفترة الصباحية، و12 في الفترة المسائية، وتغيب الرموز عن اليوم السادس، فيما تحضر الجوائز النقدية القيمة لأصحاب المراكز الأولى، حيث يحصل صاحب المركز الأول في كل شوط على 150 ألف درهم خلال الفترة المسائية.

ختام

يختتم المهرجان الاثنين المقبل 10 ديسمبر الجاري بسباقات الحول والزمول لهجن الجماعية، حيث يقام 18 شوطاً، 10 في الفترة الصباحية، و8 في الفترة المسائية، وهي التي ستشهد الصراع على 8 رموز للحول والزمول المحليات والمهجنات المفتوح، والمحليات والمهجنات من فئة الإنتاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات