« الإمارات للبولو» يشارك في بطولة عالمية بالأرجنتين - البيان

ميثاء بنت محمد تهنئ القيادة باليوم الوطني وتعلن:

« الإمارات للبولو» يشارك في بطولة عالمية بالأرجنتين

صورة

كشفت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة فريق الإمارات للبولو للسيدات، النقاب عن مشاركة الفريق في أول بطولة خارجية، والتي تقام خصيصاً للسيدات في الأرجنتين وهي النسخة الثانية من البطولة، التي تشهد مشاركة أربعة فرق، مشيرة إلى أن هذه البطولة هي فرصة ذهبية لتجربة لاعبتنا الجديدة التي نعتزم ضمها إلى صفوف الفريق هذا الموسم وهي البريطانية هايزيل جاكسون «9» جول وهي إحدى أفضل ثلاث لاعبات في العالم.

تهنئة القيادة

ورفعت سموها في حديث مع «البيان الرياضي»، عقب تتويج فريقها بالكأس الغالية «كأس اليوم الوطني للبولو»، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان «حفظه الله»، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات العربية المتحدة، داعية الله العلي القدير أن يجعل أيامنا كلها أعياداً.

جهوزية كاملة

أكدت سموها أن فريقها جاهز للموسم الجديد وأن التحضيرات خلال السنوات التي مضت وصلت إلى ما ترضاه من حيث البناء الكامل للفريق ليصبح علامة فارقة في البطولات المحلية، سواء من اللاعبين أو الخيول كماً وكيفاً، وأصبح في مقدوره أن يشارك في جميع المستويات الثلاثة، سواء للمبتدئين أو المستوى المتوسط أو المستوى العالي وهو ما يعرف بالبولو في «لو جول أو مديم جول أو هاي جول»، وبذلك أصبح لدى فريق الإمارات عدة خيارات للمشاركة في البطولات المقبلة.

جديد الخيول

ونوهت سموها إلى أن لعبة البولو تحتاج إلى خيول على درجة عالية من الإجادة ولدى فريق الإمارات مجموعة خيول أرجنتينية ممتازة إلى جانب نخبة من اللاعبين الجيدين لتكتمل المنظومة التي نسعى من خلالها إلى تحمل مشقة الموسم والمنافسة على كل المستويات والإسهام في تطوير مستوى اللعبة والارتقاء بها ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأوضحت سموها أن رياضة البولو مكلفة كثيراً، ويحتاج كل لاعب في كل مباراة إلى 8 جياد على الأفل، تتمتع بمواصفات خاصة للعبة، والتي لها دور كبير في تقديم العروض وتحقيق النتائج بنسبة تتجاوز 65% والباقي يتحمله الفارس.

البنية التحتية

وقالت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، إن البنية التحتية للعبة البولو في الإمارات لا تضاهى، فملاعب نادي ومنتجع الحبتور للبولو ونادي غنتوت ونادي دبي للبولو ونادي ومنتجع ديزرت بالم وإسطبلاتها من الأفضل في العالم، ولا بد لممارسي ومحبي اللعبة أن يستفيدوا منها أقصى استفادة لتطوير مستوياتهم لكي نحلق باللعبة إلى آفاق أرحب تسهم في رفع اسم وعلم دولتنا الغالية في جميع البطولات وفي أرجاء الدنيا كافة.

المشاركة في الأرجنتين

وقالت سموها إنه كان من المفروض أن تحضر هذه البطولة بنفسها أو حتى النهائي يوم 15 ديسمبر الجاري، إلا أن ارتباطاتها المسبقة حالت دون ذلك، مؤكدة أنها سوف تشارك في العام المقبل إن شاء الله.

الجنس اللطيف

وحول إمكانية إقامة بطولة لبولو السيدات في المستقبل القريب قالت: و«لم لا»، فهناك العديد من المشاركات في البولو من المواطنات والمقيمات، وبرغم أن متطلبات لعبة البولو كثيرة، وعملية بناء الفريق تتطلب جهداً ووقتاً كبيرين، إلا أن هناك إقبالاً ليس بالقليل من اللاعبات وخاصة المواطنات منهن، وهذا يدفعنا إلى التفكير الجدي في إقامة بطولة نسائية في أقرب وقت إن شاء الله، دعماً لهن.

واستطردت سموها قائلة: لا بد من زيادة الوعي بين هذه الشريحة بمجتمعنا لنشر اللعبة، وبالتأكيد سينعكس بالإيجاب على زيادة رقعة المشاركات من بنات الإمارات، وبالتأكيد سنواصل السعي لتأكيد وجود قاعدة للعبة بدولتنا من الجنس اللطيف لممارسة هذه الرياضة النبيلة، والتي تمثل جزءاً مهماً من رياضة الفروسية التي نعشقها جميعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات