سعيد عبد الغفار: رياضة الإمارات نموذج عالمي يحتذى به - البيان

سعيد عبد الغفار: رياضة الإمارات نموذج عالمي يحتذى به

قدّم الأمين العام للهيئة العامة للرياضة سعيد عبد الغفار تهنئة بمناسبة يوم الاتحاد الـ47 جاء فيها: أتوجه بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ، بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً (اليوم الوطني الـ47 للاتحاد).

جميعنا يعلم مدى الاهتمام الذي أولَاهُ القائد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، للرياضة الإماراتية، وكيف استطاعت في ظل قيادته فئات الرياضة المختلفة بما فيها التراثية الشعبية أن تجد لنفسها مكانة بين نظيراتها العالمية، لتكون شقيقة دائمة لها ويبدع أبناء الإمارات في كل الرياضات المحلية والدولية ويضعون للوطن بصمة بألوان الذهب، ومكانة عالية في منصات التتويج العالمية.

واستمر في هذا الاهتمام القيادي نهج خطّه زايد، وأرسى جذوره خليفه، وقيم مساره محمد بن راشد، وأنار دربه محمد بن زايد، لتحلق رياضة الإمارات في فضاءات عالمية رحبة وتسطع شمسها مثمرة برجالها أبناء زايد، فكما أرادها أصبحت وكيفما باركها أشرقت.

رياضة الإمارات تعد نموذجاً عالمياً يحتذى به ومقصداً دولياً تشد إليه الرحال، للاطلاع على أدائها المتميز وأفضل ممارساتها في الجوانب الفنية والإدارية، بما في ذلك خدماتها اللوجستية وبنيتها التحتية.

فالمباني والملاعب والمنشآت الرياضية التي تم تشييدها وافتتاحها منذ عهد مؤسس الدولة وباني نهضتها زايد الخير وحتى يومنا هذا، تعكس حرص قيادة الإمارات الرشيدة على دعم القطاع الرياضي منذ تأسيس الاتحاد، الذي كان خير رافد وأبرز عنوان لولادة أبطال الإمارات الرياضيين وصناعة الإنجازات وحصد البطولات والميداليات.

حفظ الله الإمارات قيادة وحكومة وشعباً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات