أحمد بن حشر: «رماية الشوزن» تحتفي بـ«مئوية زايد» - البيان

منافسات اليوم الوطني تنطلق اليوم

أحمد بن حشر: «رماية الشوزن» تحتفي بـ«مئوية زايد»

أعلن الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، إطلاق بطولة اليوم الوطني لرماية الشوزن «الصيد التشبيهي»، في مدينة العين وتبدأ اليوم وتستمر حتى الاثنين المقبل، وتقام تحت رعاية الشيخ سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان، احتفالا باليوم الوطني 47 للدولة و«مئوية زايد»، وتقام المنافسات في نادي العين للصيد والفروسية.

وأشار الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم خلال المؤتمر الصحافي في فندق هيلي ريحانة في مدينة العين، أن اللجنة المنظمة اختارت إطلاق البطولة في مدينة العين، لما كان لها من خصوصية في حياة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث باتت مدينة العين تتمتع بصفات وبنية تحتية خاصة تؤهلها لاحتضان العديد من المناسبات. حضر المؤتمر خالد الكعبي، مدير تارغت لإدارة الأندية، مدير البطولة، وحمودة بن غانم بن حمودة، ممثل الراعي الرسمي للبطولة وعدد من ممثلي الشركات والمؤسسات الراعية.

وأشار الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، إلى أن البطولة النوعية، لها نظامها الخاص فهي مسابقات غير أولمبية، وهي مسابقة خاصة تحقق المتعة والمنافسة، كونها مشابهة لعمليات الصيد، التي يقوم بها هواة الصيد، إنما تختلف عن الصيد الحقيقي، بأنها تستخدم الأطباق الخاصة، ويمكن تسمية تلك الأطباق بمسميات الطيور، وهي تناسب كافة الأعمار والفئات.

وفي رده على سؤال «البيان الرياضي» حول غياب دور اتحاد الرماية عن الساحة بشكل عام وعن البطولة بشكل خاص، قال الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم البطل الأولمبي، والذي حقق إنجازات عالمية وإقليمية في رياضة الرماية: «للأسف ليس لدي ما أقوله بالنسبة لاتحاد الرماية، فهو صفحة بيضاء، لا يوجد عليها خطط وبرامج، وبالتالي فإننا نقوم وبجهود شخصية وفردية في تنظيم الأنشطة والفعاليات التي تلي متطلبات هواة الرماية، حيث نقوم سنويا بالإشراف على تنظيم أكثر من 30 بطولة، وتلقى الإقبال والاهتمام من المشاركين، لا سيما من أبناء الدولة».

وأشار الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، إلى إطلاق مسمى بطولة اليوم الوطني، على بطولة العين احتفالا باليوم الوطني 47 للدولة من جهة وبـ«مئوية زايد»، حيث كان المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يولي اهتماما خاصا للرياضة بشكل عام ورياضة الرماية بشكل خاص، ومن هذا المنطلق تم اختيار مدينة العين لتنظيم البطولة المفتوحة، متوقعا أن تكون المشاركة كبيرة وواسعة، ووجود الكثير من المتنافسين من أبناء الدولة ومن خارج الدولة.

بطولة مفتوحة

وأشار خالد سعيد الكعبي، مدير البطولة، أن بطولة الشوزن، ستكون بطولة مفتوحة لجميع الراغبين من أبناء الدولة ومن كافة الفئات العمرية والمجتمعية، وقررت اللجنة المنظمة تقسيم المشاركين إلى 4 فئات، المحترفين، الهواة، السيدات، وأصحاب الهمم، حرصا من اللجنة المنظمة على استقطاب جميع الراغبين من هواة ومحترفين، وتوجد مسابقات للفئات العمرية، بهدف تشجيع الأطفال على ممارسة الرماية. وأضاف: يوجد متسابقين من الكويت، سلطنة عُمان، لبنان، وسوريا واللجنة المنظمة أنهت كافة الترتيبات لاستقبال المشاركين.

تشجيع

وأشار حمود بن غانم بن حمودة ، إلى أن مجموعة بن حمودة حرصت على رعاية البطولة تشجيعا ودعما لأبناء الدولة من الرماة، إضافة إلى أنها تأتي في إطار احتفالات الدولة باليوم الوطني، وجاءت هذه المساهمة إحياء لذكرى «مئوية زايد» مؤسس الدولة، مؤكدا حرص المجموعة على رعاية ودعم كافة المنشط والفعاليات الوطنية.

خصصت اللجنة المنظمة جوائز نقدية للفائزين الأوائل من كل فئة، حيث تم تخصيص 5 آلاف درهم للفائز الأول، و3 آلاف للفائز الثاني، و2000 درهم للفائز الثالث، وألف درهم للفائزين لغاية المركز العاشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات